السبت 26 سبتمبر 2020
توقيت مصر 02:00 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

أمر عاجل من النيابة بشأن الاعتداء على ريهام سعيد بالساحل

ريهام سعيد

كلفت نيابة العلمين في الإسكندرية، اليوم الإثنين، أجهزة الأمن بتكثيف جهودها لكشف ملابسات واقعة سبّ 6 من الشباب للإعلامية ريهام سعيد، بعد رفضها التصوير معهم بأحد شواطئ مارينا، بـ«ملابس البحر».

كما كلفت النيابة الأمن بتحديد هوية الشباب المنسوب إليهم، تهم «التعرض لأنثى على وجه يخدش حياءها، وانتهاك حرمة الحياة الخاصة، والتهديد بالإيذاء»- بحسب دفاع ريهام سعيد.

وقال شعبان سعيد، المحامي، إن موكلته قدمت بلاغًا ضد المتهمين، وهم 6 من الشباب تترواح أعمارهم ما بين الـ22 لـ25 سنّة، وأظهرت إحدى كاميرات المراقبة هويتهم.

وقالت «سعيد»، في فيديو بثته عبر «فيسبوك»، السبت الماضي: «أول مرة أطلع لايف استنجاد. كوني مشهورة يحرمني من حق إني أعيش حياة طبيعية ولا لأ، يعني هل أنا ممكن أشتكي إن حد بيتحرش بي وحد يسمعني؟ ولا لازم أعيش معذبة ومقهورة علشان أنا مشهورة؟».

وأضافت: «أنا باقدم بلاغ لفسم مارينا إن أنا تم التحرش بيا لفظيًا أنا وابني الصغير، وأنا لابسة بنطلون وتيشيرت ومش قالعة، قاعدة قدام بيتي. أنا اتحرش بيا 6 شباب، عندهم حوالي 20 سنة، علشان رفضت أتصور معاهم، وعلّوا صوتهم وهما بيقولوا: ياعم سيبك منها دي رد سجون».

تابعت: «أنا عايزة حقي، مش عارفة من مين. أنا اتحبست احتياطي، وبدل ما الناس تعايرني المفروض الناس تحترمني، أنا اتحبست 30 يوم علشان باحترم القانون (..) أي حد هيقول لي أنا كنت محبوسة، أنا مش عارفة أعمل ايه؟ أنا معملتش حاجة، أنا لقيت نفسي متورطة، والقضاء نزيه».