الخميس 20 يونيو 2024
توقيت مصر 01:49 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ثلاث أسباب تدفع العملات المشفرة لمواصلة الصعود في النصف الثاني من 2024

cryptocurrency_image1_1130490519_670x377px_300dpi
ارشيفية


تواصل ارتفاع  العملات المشفرة خلال الربع الثاني من العام 2024، مع تواصل التوقعات المتفائلة لتلك العملات منذ الأشهر الأخيرة من العام الماضي. على مدار العام الجاري تعدد التقارير العالمية التي تدفع التوقعات الإيجابية للعملات المشفرة للاستمرار، على أكثر من صعيد. بداية من التنظيم القانوني والتشريع في بعض من كبريات الدول، والذي يمثل شبه اعتراف رسمي لتلك العملات، وحتى التحول الكبير في القبول بتلك العملات كوسيلة دفع وقبول التبرعات، كذلك تنوع ادوات الاستثمار فيها. وذلك على الرغم من مواصلة بعض كبار المستثمرين عالميًا لعدم الاعتراف بالبيتكوين، إلا أن الاتجاه العام لا يزال يتوسع لصالح قبول العملات المشفرة.
دفعت تلك التوقعات المتفائلة لمتحمسي تلك الأصول المالية والتي تعتبر جديدة إلى حد كبير من جيل اللالفي
، وحتى من المستثمرين الأكبر سنًا، والباحثين عن فرص استثمارية في الوطن العربي للبحث عن كيفية تداول تلك العملات. في هذا الشأن كشفت محركات البحث عن تصدر بعض العبارات والجمل مثل أفضل شركات التداول في ليبيا لعبارات البحث املاً  في اللحاق بركب يبدو صاعدًا بشكل كبير.

الولايات المتحدة بصدد تمرير مشروع قانون تنظيم العملات المشفرة

 كانت أحدث التقارير الصادرة خلال الشهر الجاري تضمنت إقرار مجلس النواب الأمريكي قانون الابتكار المالي والتكنولوجيا للقرن الحادي والعشرين (FIT21). حيث تمت الموافقة على مشروع القانون بأغلبية 279 صوتًا مقابل 136 صوتًا. قبل التحول إلى مجلس الشيوخ بعد ذلك. يركز مشروع القانون، على تحقيق المزيد من الوضوح والاستقرار في صناعة الأصول الرقمية في الولايات المتحدة، بهدف نهائي هو تنظيمها بشكل شامل.

في نفس الوقت، كشف البيت الأبيض في بيان أنه لا يخطط للتهديد باستخدام حق النقض ضد قانون الابتكار المالي والتكنولوجيا للقرن الحادي والعشرين (FIT21). على الرغم من عدم إصدار تهديد باستخدام حق النقض، إلا أن البيت الأبيض ذكر أنه يشعر بالقلق بشأن بعض أجزاء التشريع. وجاء في البيان أن مشروع القانون "يفتقر في شكله الحالي إلى الحماية الكافية للمستهلكين والمستثمرين الذين يشاركون في بعض معاملات الأصول الرقمية".

تحديد المسؤوليات التنظيمية للجان التنظيمية في الولايات المتحدة

بهدف دعم إنشاء نظام يهدف إلى تنظيم أسواق العملات المشفرة في الولايات المتحدة، وبالتالي حماية المستهلكين ومبتكري العملات المشفرة من الملاحقة القضائية من قبل الجهات التنظيمية مثل لجنة الأوراق المالية والبورصة (SEC) ولجنة تداول العقود الآجلة للسلع (CFTC) بسبب عدم وجود قواعد. سيحدد مشروع القانون أيضًا بمزيد من الوضوح ما الذي يجعل رمز العملة المشفرة ورقة مالية أو سلعة، حيث تقوم هيئة الأوراق المالية والبورصات بتنظيم الأوراق المالية للأصول الرقمية، في حين تنظم لجنة تداول السلع الآجلة (CFTC) سلع الأصول الرقمية. ويهدف القانون إلى تحديد المسؤوليات التنظيمية لكل من اللجنتين بشكل صحيح.

يأتي القانون بهدف تجنب عمليات احتيال كلفت الآلاف من المواطنين الأمريكيين  مليارات الدولارات في عمليات متعددة كان أبرزها إغلاق بورصة التبادل الشهيرة إف تي إكس خلال بداية العام الماضي، وهروب مؤسسها والرئيس التنفيذي السابق سام بانكمان فريد قبل عودته وتسليم نفسه والحكم عليه بالسجن لمدة 25 عاماً بتهمة الاحتيال.

التوسع في الموافقة على صناديق الاستثمار المتداولة 

في غضون ذلك، دعمت موافقة هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) على صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة (ETFs) لعملة الايثريوم من التوقعات الإيجابية لمستقبل تلك الأصول بشكل عام. سبق وأن وافقت الهيئة في بداية يناير الماضي على على صناديق استثمار البيتكوين المتداولة في البورصة، والتي ساهمت بخلاف عملية التنصيف في دفع عملة البيتكوين إلى مستويات لم تشهدها من قبل.

وفقًا للتقرير، يمكن لهيئة الأوراق المالية والبورصة منح تسعة مصدرين إذنًا لتقديم منتجات تتبع ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم. من المفترض أن تمنح هيئة الأوراق المالية والبورصة، جزئيًا على الأقل، موافقتها في وقت لاحق من شهر مايو الجاري، وهو الموعد النهائي للوكالة لاتخاذ قرارها بشأن الطلبات المقدمة .

 القبول بالعملات المشفرة كوسيلة دفع وقبول التبرعات

في تحول إيجابي ايضاً، وسعت عمليات القبول من العملات المشفرة كوسيلة للتبرع والدفع من التوقعات الإيجابية لتلك الأصول. في هذا الشأن، أطلقت الحملة الرئاسية للمرشح الجمهوري دونالد ترامب رسميًا صفحة لجمع التبرعات ستسمح للمانحين بتقديم مساهمات بالعملات المشفرة. حيث أشارت حملة ترامب إلى أنه "سنبني جيشًا من العملات المشفرة لنقل الحملة إلى النصر في الخامس من نوفمبر".  كما قالت الحملة في البيان إن هذه الخطوة تمثل المرة الأولى التي يتبنى فيها مرشح رئاسي العملات المشفرة للتبرعات. وستكون الأطراف المهتمة قادرة على تقديم التبرعات لحملة ترامب من خلال الموقع الرسمي.

في نفس الإطار، أشار رئيس الولايات المتحدة السابق دونالد ترامب، إلى أنه إذا أعيد انتخابه في نوفمبر، فسوف يضمن أن "تاريخ العملات المشفرة وتاريخ بيتكوين" سيتم صنعهما في بلاده، "وليس مدفوعًا". ما وراء البحار." وأصر على أنه "سأدعم الحق في الحراسة الذاتية لأصحاب العملات المشفرة في البلاد البالغ عددهم 15 مليونًا"، مضيفًا أنه "لن يسمح أبدًا بإنشاء عملة رقمية للبنك المركزي". علاوة على ذلك، اتهم ترامب خليفته جو بايدن بالسعي إلى "إبطال" العملات المشفرة.