• الثلاثاء 07 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر07:51 ص
Advertisements
بحث متقدم

صدمة.. عريس يكتشف أن عروسه «رجل» في ليلة الدخلة

الصفحة الأخيرة

أرشيفية
أرشيفية

فتحي مجدي

تحولت ليلة العمر إلى مأساة لعريس من إندونيسيا، بعد أن اكتشف أن عروسه هي في الحقيقة تحمل عضوًا ذكريًا مثله، ما جعلها تتهرب من معاشرته في ليلة الزفاف.
  
ولجأ العريس المتزوج حديثًا إلى مقاضاة العروس، بعد أن اتهمها بأنها خدعته بشأن جنسها البيولوجي قبل أن يتقدم إلى الزواج منها. بينما تقول العروس إنه كان على علم بذلك قبل أن يتزوج منها.

وقال المتحدث باسم شرطة ويست لومبوك، إن الزوجين من غرب نوسا تينجارا بإندونيسيا تزوجا يوم 2 يونيو في حفل ديني. 

يبلغ العريس من العمر 31 عامًا. أما العروس، فيبلغ من العمر 25 عامًا، وقد تعارفا على بعض من خلال وسائل التواصل الاجتماعي ووقعا في الحب.

لكن بعد أن تمت مراسم الزفاف، تفاجأ العريس بأن العروس ترفض معاشرته في ليلة زفافهما، وقالت إنها تريد الطلاق وهربت من منزل الزوجية.

وعند البحث عن مزيد من المعلومات حول العروس، اكتشف العريس من رئيس الحي الذي تقطن فيه إنها كانت ذكرًا بيولوجيًا. وقدم طلبًا للطلاق، وسجل قضية ضد زوجته في 5 يونيو، بتهمة الاحتيال والتشهير.

وقال ظفيف شديق، الذي يرأس وحدة التحقيقات الجنائية في شرطة "وست لومبوك": "بعد ما حدث أصيب الضحية بالصدمة وشعر أنه تعرض للخداع، مما أدى إلى تشويه سمعة أسرته وقريته".

على الرغم من ذلك، تدعي العروس زوجها كان يعرف جيدًا أنها كانت ذكرًا قبل الزفاف. وقالت: "اقترح علي (ماه) الزواج، وطلب مني أن آتي إلى منزله، وعندها أجبرني على أن ندخل في علاقة حميمية. بعد ذلك، عرف أنني رجل".

وتابعت: "لقد لمسني في كل مكان من جسمي، وكان يعرف أيضًا أن جنسي مثله تمامًا، لكنه استمر في ذلك".

لم تعلن الشرطة بعد عن تهم رسمية، لكنها اتهمت العروس بالتزوير، وتصل عقوبة هذ الاتهام بموجب القانون الجنائي الإندونيسي إلى أربع سنوات بحد أقصى.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    12:05 م
  • فجر

    03:22

  • شروق

    05:02

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:44

  • مغرب

    19:07

  • عشاء

    20:37

من الى