• الثلاثاء 26 مايو 2020
  • بتوقيت مصر02:07 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم
بعد اعتدائه على طلاب

مدرس يطالب بـ «إخصائه» تكفيرًا عن الذنب

الصفحة الأخيرة

مارك لوا
مارك لوا
Advertisements

فتحي مجدي

طالب مدرس سابق في ولاية فلوريدا الأمريكي، المحكمة بإخصائه، بعدما اعترف بأنه مذنب في الاعتداء الجنسي على الطلاب، لكن حُكم عليه بدلاً من ذلك بالسجن لمدة 12 عامًا.

ووفق تقارير، فقد قدّم مارك لوا (32 سنة) طلبًا غير عادي إلى محكمة بينساكولا يوم الأربعاء بإزالة خصيتيه للاعتذار عن أفعاله وتفادي عقوبة السجن.

وقال "لوا" للقاضي: "أفعالي كانت حقيرة. أعتقد أن العقوبة ضرورية  وأنا أطلب الإخصاء الكيميائي ليس فقط كعقاب ولكن كعمل تضامني لإظهار مدى أسفي لكل شيء".

وأضاف: "إذا كان شرفك يميل إلى هذا الحد، فأنا على استعداد للخضوع للإخصاء الجسدي إذا ما استطعت البقاء في المنزل وتربية ابنتي".

لكن القاضي تجاهل طلبه قبل إصدار الحكم، مع خضوعه للمراقبة لمدة 15 سنة، وفق ما نقلت صحيفة "نيويورك بوست".

وقال المدعون إن "لوا"، مدرس اللغة الإنجليزية السابق في مدرسة "بوكير ت. واشنطن" الثانوية في "بنساكولا" أقام علاقة غير مشروعة مع فتاة قاصرة واعتدى على طالب يبلغ من العمر 18 عامًا، وهو متهم بإرغام طالب ثالث على إرسال فيديو غير لائق إليه.

واعترف في العام الماضي بالذنب فيما يتعلق بإقامة علاقة غير قانوني مع قاصر. 

والأربعاء، أبلغت المدعية العامة إيرين أمبروز القاضي أنه كان يفترس الفتيات المستضعفات. وقالت: "يبدو أنه يبحث عن فتيات يأتين من منازل غير مستقرة أو مضطربة. لقد تلاعب بهن وخانهن لأنه معلم".

وخلال جلسة النطق بالحكم، ادعى لوا أيضًا أنه يعاني من الاضطراب الوراثي الليفي العصبي، الذي يسبب الأورام. وقال إنه كان يعاني من نوبات ذعر في كثير من الأحيان أثناء الاعتداء الجنسي.

وأضاف: "عندما أكون مع عائلتي أو عندما أجلس وأقرأ كتابًا، أفكر في الأورام، وأعتقد أن "يا إلهي، قد يكون هذا آخر يوم لي على الأرض". لكن المدعية لم تتعاطف معه.

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    03:20 ص
  • فجر

    03:20

  • شروق

    04:58

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:56

  • عشاء

    20:26

من الى