• الخميس 28 مايو 2020
  • بتوقيت مصر02:24 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

ضابط مخابرات بريطاني يتهم روسيا باستغلال أزمة كورونا لضرب الغرب

عرب وعالم

فلادمير بوتين
فلادمير بوتين
Advertisements

متابعات

حذر العقيد في المخابرات العسكرية البريطانية السابق، "فيليب إنجرام" من أن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" سيستخدم أزمة فيروس كورونا التي ضربت العالم لتجنيد جيش غير معروف من "العملاء النائمين" في الغرب.

وأضاف أن الكرملين عازم على توجيه ضربة للغرب عبر تفجير "قنابل معلومات" لأخبار مزيفة، ونشر جواسيس من وحدة المخابرات الروسية (GRU ) متنكرين كأطباء، وتحليل وسائل التواصل الاجتماعي لتحديد الأشخاص الذين يمكن استفزازهم في "إلحاق في الضرر" لبريطانيا وخارجها.

وقال إنجرام - الذي قاد كتيبة استخبارات عسكرية واحدة خلال مسيرته التي دامت 26 عامًا - لصحيفة "ديلي ستار أونلاين"، إن "بوتين المجنون يريد أن يتسبب في انهيار النمط السوفيتي في الغرب".

وأشار إلى أنه يستخدم استراتيجية الخداع العسكري الروسي، المعروف باسم "ماسكيروفكا"، عبر "تعكير المياه بهذه القنابل الإعلامية".

وتقوم استراتيجية "ماسكيروفكا" على مجوعة واسعة من التدابير للخداع العسكري، من التمويه إلى الرفض والخداع. تشمل التدابير الخادعة الإخفاء والتقليد بالشرك والدمى والمناورات التي تهدف إلى الخداع والإنكار والتضليل.

وأضاف ضابط المخابرات السابق: "في كل مرة يظهر فيها صدع، سوف يلوحون بسكين هناك لرؤية ما سيحدث. إنهم يريدون إحداث فوضى في الغرب أينما كانوا، إنهم يريدون أن يموت الغرب بآلاف الجروح".

وتابع "إنجرام": "شيء ما مثل الفيروس التاجي لديه القدرة على التسبب في مشاكل داخلية ضخمة لبوتين، لكنه أيضًا فرصة رائعة لإحداث مشاكل في الغرب".

وأشار إلى أن الروس يراقبون وسائل التواصل الاجتماعي عن كثب لمعرفة من يتفاعل بغباء مع الأزمة "أي شخص يستفز بسهولة، يعملون على استغلاله للإضرار بالمملكة المتحدة إذا تم استفزازه بالطريقة الصحيحة؟".

وقال: "إنها (الأزمة) تتيح لهم احتمال التسبب في قدر كبير من الضرر مع الإنكار، لأن الأشخاص المعنيين لن يعرفوا أنهم يعملون لصالح روسيا".

يأتي ذلك بعد أن أشارت وكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك" إلى أن رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون" وضع على "جهاز تهوية" أمس، لكن الحكومة البريطانية نفت ذلك، وأشارت إلى أنه يخضع للأكسجين فقط.

وعلق متحدث باسم الحكومة: "هذا تضليل. لقد شهدت وحداتنا الحكومية المتخصصة ارتفاعًا في الروايات الكاذبة والمضللة منذ بدء جائحة فيروس كورونا. من المهم أن يتم هدمها بسرعة. نحن نعمل بشكل وثيق مع شركات وسائل الإعلام الاجتماعية لوقف انتشار الأكاذيب والشائعات".

وأضاف ضابط المخابرات البريطاني السابق: "قد تكون نظريات المؤامرة حول مصدر فيروس كورونا، قد تنشر الشائعات حول وجود بوريس جونسون على فراش موته، ويمكن أن ترسل جواسيس من GRU إلى أوروبا متنكرين في هيئة أطباء للفيروس".

وتابع: "إن القول بأن بوريس جونسون تم وضعه على جهاز تهوية، يمكن أن يكون هذا خطأ في الترجمة الصادقة ولكنه أيضًا محاولة لمعارضة السرد الرسمي. أي فرصة لإحداث الفوضى، سوف يستغلونها".

وكانت صحيفة إيطالية اتهمت في الأسبوع الماضي، روسيا بإرسال جواسيس "متنكرين في زي أطباء للمساعدة في علاج المصابين بفيروس كورونا"، الأمر الذي نفاه الكرملين بشدة.

إذ نقلت صحيفة "لا ستامبا" عن مصدر حكومي إيطالي، إن "80 في المائة من الإمدادات الروسية عديمة الفائدة تمامًا، أو ذات فائدة قليلة لإيطاليا".

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:36 م
  • فجر

    03:19

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:57

  • عشاء

    20:27

من الى