• الأربعاء 19 فبراير 2020
  • بتوقيت مصر12:13 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

شكاوى واسعة من ارتفاع تأشيرات الحج والعمرة

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

حسن علام

شكا برلمانيون مما اعتبروه، ارتفاعًا غير منطقي في أسعار تأشيرات الحج والعمرة، ما فوت الفرصة على الكثيرين لأداء هذه الشعيرة الدينية، وسط مطالب بضرورة تدخل الحكومة هذه الأزمة، خاصة أنه يتم بيع التأشيرات بأضعاف السعر الحقيقي.

وتقدم المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، بطلب إحاطة موجه لرئيس مجلس الوزراء ووزير الأوقاف، بشأن تضرر المواطنين من ارتفاع سعر تأشيرات الحج والعمرة ومنعهم من أداء شعائرهم الدينية.

وأشار إلى تضرر المواطنين من الارتفاع الباهظ في أسعار التأشيرات التي منعتهم من أداء شعائرهم الدينية للعمرة والحج؛ وذلك بسبب شركات السياحة التي تقوم ببيع التأشيرات في غير الأوقات المخصصة لها وبسعر مضاعف.

وأوضح أنه على سبيل المثال يتم بيع تأشيرات شعبان في رمضان بأضعاف السعر المحدد، حيث بلغ سعر التأشيرة في السوق السوداء 9250 جنيهًا بينما سعرها الرسمي لا يتجاوز 3500 جنيه.

وأضاف أنه نظرًا لتضرر المواطنين من هذا الارتفاع في أسعار التأشيرات بسبب جشع بعض شركات السياحة، فإنه صعب عليهم تحقيق حلمهم بأداء مناسك الحج والعمرة، ما يوجب تدخل اللجنة الدينية في هذا الأمر.

وقال الدكتور محمد عبده، عضو لجنة السياحة بمجلس النواب، إن هناك شكاوى كثيرة من ارتفاع أسعار تأشيرات العمرة والحج، مشيرًا إلى مجموعة من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى ذلك الارتفاع.

وأوضح لـ"المصريون"، أن "تعدد الجهات التي تمنح التأشيرات يؤدي إلى ارتفاع الأسعار"، مشددًا على ضرورة أن تكون هناك جهة واحدة تسيطر على التأشيرات وأسعارها.

واقترح "عبده"، أن تكون تلك الجهة وزارة السياحة فقط، على أن تقوم بإعطاء أو توزيع التأشيرات بالحصة على شركات السياحة المختلفة، متابعًا: "وزارت الأوقاف والتضامن والداخلية وغيرها من الجهات الأخرى تقوم بتوزيع التأشيرات وهذا خطأ، حيث يجب أن تكون جميعها تحت عباءة واحدة".

وأشار إلى أن كثرة العامل البشري في المنظومة يؤدي إلى ارتفاع الأسعار، إذ ينتج عن وجوده كثرة التلاعب والرشوة، لذا اقترح أن يتم الاعتماد بشكل أساسي على التأشيرات الإلكترونية.

وتابع عضو لجنة السياحة بمجلس النواب: "التأشيرات الإلكترونية تؤدي إلى الحد من تدخل العامل البشري، ما يقلل الرشوة والتلاعب ومحاولة البعض من رفع الأسعار عن حدها الطبيعي".

إلى ذلك، قال ثروت عجمي، رئيس غرفة وكالات وشركات السياحة والسفر بالأقصر، إنه لا يوجد شيء يطلق عليه تأشيرات في مواسم الحج والعمرة ولكن هناك برنامج تحصل عليه شركات السياحة يشمل التأشيرة والمواصلات والإقامة وغيرها.

وأضاف لـ"المصريون"، أن "بعض السماسرة يقومون بشراء بعض البرامج ثم يبيعونها بأسعار أغلى، ما يؤدي إلى زيادة الأسعار عن حدها الطبيعي"، مضيفًا: "يجب تشديد الرقابة حتى يتم القضاء ومنع ذلك نهائيًا".

رئيس غرفة وكالات وشركات السياحة، أشار إلى عامل أخر يؤدي إلى رفع أسعار برامج الحج والعمرة، لافتًا إلى أن "بعض الشركات تقوم بشراء تأشيرات من الشركات الأخرى التي لم يزل لديها فائض ما يؤدي إلى رفعه الأسعار، وهذا يؤكد على ضرورة ضبط السوق وتشديد الرقابة".

من جانبه، طالب المهندس أمين مسعود، عضو لجنة السياحة بالبرلمان بمجلس النواب، الحكومة بضرورة حل مشكلة زيادة أسعار تأشيرات الحج، موضحًا أن الحج  ليس بالأمر السهل الذي يمكن الاستغناء عنه فهو ركن من أركان الإسلام ويجب أن نقدم الرعاية والمساعدة اللازمة لمن يقوم به


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:15 ص
  • فجر

    05:15

  • شروق

    06:38

  • ظهر

    12:14

  • عصر

    15:24

  • مغرب

    17:50

  • عشاء

    19:20

من الى