• الأحد 23 فبراير 2020
  • بتوقيت مصر06:45 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

بالتفاصيل..«الكهرباء» تُطلق «أبليكشن» لقراءة العدادات

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

حسن علام

سعيًا منها للقضاء على أزمة القراءات الخاطئة والعشوائية لعدادات الكهرباء، وللارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين، أطلقت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، تطبيق تحت اسم «منصة الكهرباء الذكية» على الهواتف المحمولة بأنواعها «أبل أو أندرويد».

وبحسب الوزارة، فإنه تم تدشين هذه التطبيق؛ لكي يتمكن المواطنون من تسجيل قراءة العداد الخاصة به عبر الدخول على التطبيق وملء البيانات الخاصة بالمشترك أو المواطن.

ويتضمن التطبيق عدة خطوات؛ تبدأ بتسجيل القراءة ثم رقم العداد، وبعد ذلك يقوم المشترك أو المواطن بتصوير قراءة العداد وإرسالها عبر التطبيق ثم الدفع الإلكتروني مباشرة من على هاتفه، كما يتضمن التطبيق معلومات المشترك التي يسجلها بنفسه ويحتفظ بكلمة السر، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية.

الدكتور ماهر عزيز، استشاري الطاقة والبيئة وتغير المناخ وعضو مجلس الطاقة العالمين قال إن التطبيق سيمكن المواطنين من إدخال قراءة العدادات الخاصة بهم بأنفسهم، واصفًا الفكرة بالـ«جيدة»،

وبرأي «عزيز»، فإنه لن يستفيد من التطبيق إلا عدد محدود؛ نظرًا لجهل الغالبية بالتكنولوجيا وكذلك عدم القدرة على التعامل مع التطبيقات الحديثة.

وخلال حديثه لـ«المصريون»، أضاف «عزيز»، أن هناك نحو 33 مليون مشترك، غير أن الذين يمكنهم استخدام تلك المهارات لا يزيدون عن 3 مليون شخص، ما يشير إلى ضرورة التدريب على التطبيق.

استشاري الطاقة والبيئة وتغير المناخ، أشار إلى أن نجاح الفكرة متوقف على مدى قدرة المواطنين على استخدامها بالطريقة الصحيحة، مستطردًا: «شركات التوزيع في كل منافذها عليها تقديم خدمة التدريب على استخدام التطبيق للذين لا يعرفون كيفية استخدامه».

وأنهى عضو مجلس الطاقة العالمي، حديثه قائلًا: «على المواطنين الذين لا يمكنهم التعامل مع التطبيق التدرب عليه ومعرفة كيفية استخدامه؛ حتى تنجح الفكرة ويتم القضاء على المشكلات المتعلقة بقراءات العدادات».

أما، محمد سليم عطا، عضو لجنة الطاقة والبيئة بالبرلمان، اعتبر التطبيق نقلة نوعية في نظام قراءة العدادات، مشيرًا إلى أنه سيمكن المواطنين من وضع القراءة الصحيحة لاستهلاكهم الشهري.

وأوضح «عطا»ن في تصريحات خاصة لـ«المصريون»، أن تلك الخطوة تأتي في إطار سعي الدولة إلى ميكنة المؤسسات والوزارات المختلفة، مشيدًا بإطلاق وزارة الكهرباء لهذا التطبيق.

عضو لجنة الطاقة بالبرلمان، لفت إلى أن الفكرة الجديدة ستؤدي إلى توفير نفقات كثيرة كما سينتج عنها حل لمشكلات كثيرة، فضلًا عن التيسير على المواطنين.

من جانبه، قال الدكتور أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء، إن هناك آلية جديدة لحساب «قراءة العداد»؛ للتسهيل على المواطنين، والانتهاء من الدورة القديمة في تحصيل القارئ «الكشاف» لقراءة العداد إلى العدادات الالكترونية التي تعمل بالكارت الممغنط.

وأضاف «حمزة»، في تصريحات متلفزة له، أن هناك تطبيق إلكتروني لآلية قراءة العداد من أجل دقة التعرف على استهلاك المواطنين، ويكون استخدامه من خلال قارئ العداد وليس المواطن، مشيرًا إلى أن التحول إلى العدادات الالكترونية الذكية بالتأكيد يتطلب وقت استبداله في كل المنازل على مستوى الجمهورية، والتوسع مازال تدريجيًا.

وأشار إلى أنه وصل عدد المنازل المستخدمة العداد مسبوق الدفع حوالي 8 مليون، وجاري العمل على تفعيل 250 ألف عداد إلكتروني أخر.

وأوضح أن استخدام قارئ العداد للتطبيق الجديد يمنع حدوث أي خطأ بشري، وأن الصورة التي تلتقط تقوم بتسجيل الرقم المقروء وذكر تاريخ القراءة والمكان، مضيفًا أنه أصبح من الضروري قراءة العداد كل 30 يوم بالضبط.

المتحدث باسم وزارة الكهرباء، قال إن الوزارة تعمل على التعديلات التي تحسن من كفاءة خدمة الكهرباء والنظر في شكوى المواطنين.

وسابقًا، أطلقت شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، التطبيق رسميًا أوائل شهر يناير الحالي وبدأ مشتركو بالشركة في استخدامه والاعتماد عليه.

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    12:13 م
  • فجر

    05:11

  • شروق

    06:34

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:26

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى