• الجمعة 13 ديسمبر 2019
  • بتوقيت مصر06:10 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

أول رد من الجيش الليبى على اتفاقية تركيا والسراج

الحياة السياسية

المتحدث باسم الجيش الليبي: حفتر لم يهرب
المتحدث باسم الجيش الليبي: حفتر لم يهرب
Advertisements

علا خطاب

يبدو أن تداعيات توقيع تركيا وحكومة السراج الليبي مذكرة تفاهم أمنية وبحرية لم تنته بعد، حيث أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبيبة، بيانًا شديد اللهجة تستنكر فيه هذه الاتفاقية.

وقالت القيادة العامة في بيانها، الذي أصدرته مساء أمس الثلاثاء: "تابعت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية ما يتداول حول توقيع حكومة السراج لمذكرتي تفاهم أمنية وبحرية مع الحكومة التركية، دون أن تمتلك حق توقيع الاتفاقيات، بما يجعل مثل هذه الاتفاقيات والتفاهمات باطلة لا تنتج أي أثر في مواجهة الدولة الليبية".

واعتبرت القيادة العامة أن "هذه الخطوة التي اتخذتها الحكومة التركية وحكومة السراج، عدائية تهدد السلم والأمن الدوليين والملاحة البحرية، كما تؤثر بشكل مباشر على مصالح دول حوض البحر الأبيض المتوسط وتنافي القوانين والأعراف الدولية ومبدأ حسن الجوار".

وترى القيادة العامة أنه بالتوقيع على مذكرتي التفاهم مع حكومة الوفاق "أصبحت تركيا طرفًا مباشرًا مهددًا لمصالح الشعب الليبي في قيام الدولة وفي أمنه واستقراره، بدعمها للإرهاب والجريمة بتهريب كل أنواع الأسلحة والتقنيات العسكرية الحديثة لصالح المجموعات الإرهابية والميليشيات المسلحة".

وأضافت أن "تركيا تهدد مصالح دول المنطقة من خلال محاولتها السيطرة على مقدرات ما يعرف بالمنطقة الاقتصادية بحوض البحر المتوسط الغنية بالثروات ما بعد المياه الإقليمية الليبية، بما يدخل المنطقة في صراع مصالح إقليمية لمواجهة الأطماع التركية وهو ما يهدد السلم والأمن الدوليين".

وقد وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبي في طرابلس فايز السراج، على مذكرتي تفاهم، الأولى بشأن السيادة على المناطق البحرية، والثانية أمنية، فيما اعترضت مصر وقبرص واليونان على الاتفاق.


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • عشاء

    06:28 م
  • فجر

    05:20

  • شروق

    06:49

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى