• الجمعة 06 ديسمبر 2019
  • بتوقيت مصر12:34 ص
بحث متقدم

تذبذب في أسعار الذهب.. نكشف الأسباب

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

حسن علام

شهدت أسعار الذهب حالة من التذبذب وعدم الاستقرار، على الرغم من انخفاض الدولار أمام الجنيه، خلال الفترة الماضية، وسط توقعات الخبراء بأن يشهد هدوءًا نسبيًا.

وشهد سوق المشغولات الذهبية في مصر ارتفاعًا ملحوظًا في أسعاره، خلال الفترة الماضية، إذ وصل سعر عيار الذهب 21 الأكثر رواجًا وشعبية في مصر لـ680 جنيهًا، بعدما كان مستقرًا عن حدود الـ600.

وسجلت أسعار الذهب عيار 21 اليوم 656 جنيهًا للجرام من دون مصنعية، فيما سجل سعر جرام الذهب عيار 24  750 جنيهًا، أما سعر جرام الذهب عيار 18 فبلغ 562 جنيهًا.

ووصل سعر جرام الذهب عيار 14 إلى 437 جنيهًا، فيما سجل سعر الجنيه الذهب اليوم 5248 جنيها.

نادي نجيب، سكرتير عام شعبة المشغولات الذهبية بغرفة القاهرة التجارية، قال إن أسعار الذهب تعاني خلال هذه المرحلة بالفعل من التذبذب وعدم الاستقرار، وهذه إحدى سمات سوق الذهب الرئيسية.

وأضاف لـ"المصريون"، أنه "من الصعب التكهن أو توقع استقرار الذهب على أسعار محددة أو معينة، لا سيما أنه يخضع لعوامل تتحكم في أسعاره منها المضاربات في البورصات العالمية".

وأشار إلى أنه "كلما زاد الطلب عليه زادت المضاربات من أجل تحصيل مكاسب أعلى ومن ثم ينتج عن ذلك زيادة الأسعار، وكلما قل الطلب تراجعت المضاربات وبالتالي تنخفض الأسعار".

سكرتير عام شعبة المشغولات الذهبية بغرفة القاهرة التجارية، أكد أنه قليلًا ما يشهد سوق الذهب استقرارًا في أسعاره، لكن الغالب هو عدم الاستقرار وتذبذب الأسعار.

وأشار إلى أن سعر جرام الذهب عيار 21 سجل اليوم 656 جنيهًا، فيما وصل سعر أوقية الذهب 1463 دولار، ومن الوارد أن تنخفض الأسعار أو ترتفع حسب العوامل السالفة ذكرها.

من جهته، قال الدكتور شريف الدمرداش، الخبير الاقتصادي، إن أسعار البترول والدولار والعرض والطلب له تأثير على الذهب، ومن ثم يصعب التنبؤ بأسعاره في فترة ما أو التكهن بأنها ستثبت على وضع معين.

وأوضح لـ"المصريون"، أن "الذهب كسلعة يتأثر بعامل العرض والطلب، بمعنى أنه كلما زاد العرض عليه زادت أسعاره، خاصة حال وجود قلة في المعروض"، مضيفًا: "كلما تراجع الطلب وزاد المعروض انخفضت أسعاره، ما يعني أن العلاقة عكسية".

 الخبير الاقتصادي، أشار إلى أن استخدام البعض للذهب كمخزن آمن يؤثر على سعره أيضًا، لافتًا إلى أنه كلما زاد الطلب عليه كأحد وسائل تخزين القيمة ارتفعت أسعاره.

وتابع: "البعض يلجأ للذهب كمخزن آمن؛ لأن نسبة المخاطرة فيه تكاد تكون صفرًا، وكذلك لا يوجد من خسر أمواله عند استخدامه للذهب".

وقال الدمرداش، إن هناك علاقة ما بين الذهب والدولار، إذ إنه عندما تنخفض أسعار الذهب يتجه المواطنون لشرائه ما ينتج عنه زيادة الطلب مقابل قلة المعروض، وبالتالي ترتفع أسعاره.

وواصل: "في هذه الحالة تنخفض أسعار الدولار نتيجة زيادة المعروض مقابل قلة الطلب، ما ينتج عنه عودة الناس لشراء الدولار، وبالتالي ترتفع أسعاره وتنخفض أسعار الذهب".

وتختلف أسعار الذهب بالمصنعية من محل صاغة لآخر، ويتراوح متوسط سعر المصنعية والدمغة في محلات الصاغة بين 30 و65 جنيها باختلاف نوع عيار الذهب، وكذلك باختلاف محلات الصاغة ومن محافظة إلى أخرى، ومن تاجر إلى آخر.

وتمثل في الأغلب نسبة تتراوح بين 7 و10% من سعر جرام الذهب، وكلما زادت نسبة المعادن الموجودة قل القيراط، وتستخدم الأوقية التي تزن "31.1 جرام" كوحدة لوزن الحلي وسبائك الذهب.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:16 ص
  • فجر

    05:16

  • شروق

    06:44

  • ظهر

    11:51

  • عصر

    14:38

  • مغرب

    16:57

  • عشاء

    18:27

من الى