• الجمعة 15 نوفمبر 2019
  • بتوقيت مصر01:49 ص
بحث متقدم

أغرب موقف حدث أثناء صلاة الجنازة على الفنان حسين الشربيني

الصفحة الأخيرة

الفنان حسين الشربيني
الفنان حسين الشربيني

أحمد عادل شعبان

روى الكاتب خيري حسن تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة الفنان الراحل حسين الشربيني ، وذلك قبل أيام من ذكرى ميلاده.

وقال "حسن" إن "الشربيني" توفي يوم الجمعة الموافق 2 رمضان عام 2007 ، حيث جلس على مائدة الإفطار مع زوجته وابنتيه (نهى وسهى) ثم تناول بضع تمرات ورشف عدة رشفات من المياه ثم استمد لمقعد خلفه وحاولت زوجته وابنتيه مساعدته لكنه رفض ثم تحدث بكلمات بصوت منخفض وأراح رأسه للوراء ثم توفي".

وتابع: "في اليوم التالي وبعد صلاة العصر بمسجد رابعة العدوية ، أعلن عن صلاة الجنازة على الفنان حسين الشربيني ، و وقتها قال إمام المسجد الذي كان يعرف الشربيني جيدًا (أيها الأحبة من أمة محمد ، دعوني أقول لكم قبل الصلاة أن أخاكم هذا الذي حضر قبل قليل محمولا على الأعناق داخل هذا النعش كان هنا في هذا المكان عصر أمس ، تحمله أقدامه ويجلس يقرأ القرآن من بعد صلاة العصر وحتى قبل صلاة المغرب بقليل ودموعه تنهمر بشدة وجسده يرتجف بعنف .. واليوم وبعد مرور 24 ساعة عاد لنفس المكان .. لا ليقرأ القرآن ولا للتتساقط دموعه ولا ليرتجف جسده ولكن جاء لنقرأ نحن القرآن الكريم ونصلي صلاة الجنازة عليه ونودعه إلى مثواه الأخير .. ثم قال الإمام بعدما اتخذ وضع الصلاة (استقيموا يرحمكم الله ويرحمه الله) " حسب روز اليوسف.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:01 ص
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى