الثلاثاء 26 يناير 2021
توقيت مصر 16:38 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بالصور..

وزير النقل يلتقى السفير السنغافورى.. لهذا السبب

جانب من اللقاء
 

استقبل وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير، سفير سنغافورة بالقاهرة، دومينيك جوه، اليوم الأحد؛ لبحث التعاون بين الجانبين في مجال النقل البحري.

وأكد وزير النقل، العلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين، مشيرًا إلى اهتمام الوزارة بتعظيم الاستفادة من قطاع النقل البحري في دعم الاقتصاد القومي، وأنها  تعمل على تطوير جميع الموانئ البحرية؛ وفقًا للمخطط الشامل للموانئ المصرية البحرية الذي يتم إعداده حاليًا، لافتًا إلى الفرص الاستثمارية العديدة في الموانئ البحرية المصرية مثل الإسكندرية، وشرق بورسعيد، ودمياط، وسفاجا، والغردقة.

ومن جانبه، أكد سفير سنغافورة على عمق العلاقات بين البلدين، وعلى اهتمام شركة PSA السنغافورية أحد أهم مشغلي محطات الحاويات عالميًا بالتعاون مع مصر في مجال النقل البحري؛ حيث يوجد عدد من المشروعات على قائمة "PSA "، ترغب في الاستثمار بها في مصر مثل  التعاون مع الهيئة العامة لميناء الإسكندرية، بشأن مشروع المحطة متعددة الأغراض على الأرصفة 55- 62 (إدارة وتشغيل) وكذلك عدد من المشروعات في ميناء شرق بورسعيد وميناء دمياط، مشيرًا إلى الاهتمام أيضًا بالتعاون فيما يتعلق بالميناء الجاف بالعاشر من رمضان.

وأوضح وزير النقل، أنه تم أمس توقيع عقد مشروع إنشاء المحطة متعددة الأغراض على الأرصفة 55\62 بميناء الإسكندرية، بتكلفة 5 مليارات جنيه مصري بواسطة شركات مصرية متخصصة في مجال إنشاء الموانئ، وبإشراف شركة استشارية عالمية، وأنه فور ظهور أرصفة المحطة خلال عام من الآن فستقوم شركة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض المسئولة عن بناء وإدارة وتشغيل المحطة بطرحها في مناقصة عالمية للإدارة والتشغيل.

وأضاف وزير النقل، أنه فيما يتعلق بميناء دمياط فهناك فرص استثمارية واعدة في هذا الميناء المهم؛ مثل المحطة متعددة الأغراض التي افتتحها الرئيس السيسي أوائل الشهر الماضي، التي تشمل أرصفة  بأطوال 680 مترًا، وعمق 17 مترا ومجهزة بساحات خلفية تبلغ مساحتها 50 ألف متر مربع،  ومن المقرر أن تصل الطاقة الاستيعابية لها حوالي 4 ملايين طن سنويًا. لافتًا إلى أن المشروع يمتاز بأنه مجهز بكل المرافق اللازمة لخدمة السفن والبضائع.

وفيما يتعلق بالميناء الجاف بالعاشر من رمضان، أشار  وزير النقل، إلى أن الدراسة الخاصة بالمشروع  في مرحلةها الثانية، ويقوم بها أحد بيوت الخبرة العالمية بالتعاون مع أحد بيوت الخبرة المحلية، وأنها تتضمن أن يكون الطرح متضمنًا  الميناء الجاف والمنطقة اللوجستية على مساحة 250 فدانًا.