الجمعة 30 يوليه 2021
توقيت مصر 16:24 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

"نصير": أحدي زوجات النبي كانت طيبة لدرجة السذاجة

الدكتورة آمنة نصير
Native


سردت الدكتورة آمنة نصير أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية، معاملة الرسول مع زوجته سودة بنت زمعة، التي تزوجها بعد وفاة السيدة خديجة لرعاية بناته ،قائلة :" السيدة سودة بنت زمعة كان فيها مسلك البساطة والطيبة يصل للسذاجة، لدرجة أنها روت في مرة بأنها كانت تصلي خلف الرسول وظلت تمسك أنفها وكأنها ستنزف دمًا وهي ساجدة".

وأضافت نصير، خلال لقائها ببرنامج " نور النبي" المذاع عبر فضائية "صدى البلد" الذي يقدمه الإعلامي حمدي رزق، قائلة :" "لكثرة سذاجة وطيبة سودة بنت زمعة، قلدها الرسول لعدة مرات وهو يبتسم ثم يبسط لها سذاجتها، وكان يخفف عليها شعورها بالنقص لأنها محرومة العاطفة وفاقدة الثقة في نفسها ".

وتابعت: "سودة بنت زمعة، تركت يومها الخاص بها للسيدة عائشة لفقدانها العاطفة، وكان رسول الله يرعى فيها حرمان العاطفة بداخلها ويعاملها برقة ورفق منقطع النظير، ليعوضها شعورها بالنقص بأنها ليست مؤهلة وقدر في هذا المكان الذي وضعت فيه".

واردفت: "هذه الرواية موجودة في بعض البيوت، هناك سيدات يرون في أزواجهن شيئًا عظيمًا وهن أقل بذلك منه، لكن هذا الأمر يدفع الرجال في بعض الأحيان ليتجبرون على زوجاتهم وأيضًا من الممكن أن يحدث العكس بأن تكون الزوجة من بيت كبير تتكبر على زوجها".