الأحد 13 يونيو 2021
توقيت مصر 04:46 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

مساءلة رئيس البرلمان التونسي بعد زيارته لتركيا

الغنوشي
Native
بعد حالة الجدل التي آثارتها زيارة رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، إلى تركيا، السبت الماضي، لا سيما وأنها جاءت بعد فشل المصادقة على حكومة الحبيب الجملي الذي رشحته حركة النهضة، وأن لقاءه مع الرئيس التركي جاء في جلسة مغلقة، أعلن البرلمان عقد جلسة لمحاسبة رئيسه. 

وصوت البرلمان التونسي، اليوم الأربعاء، خلال جلسة عامة، على مساءلة رئيسه راشد الغنوشي حيث صوت نواب البرلمان بـ 122 صوتا، مقابل رفض 20 نائبا، واحتفاظ 8، على أن تكون جلسة المساءلة ظهر اليوم.

وشهدت الجلسة العامة الصباحية، التي كانت مخصصة للنظر في عدد من مشاريع القوانين، مشادة كلامية وتبادلا للتهم بين كل من رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسى، ورئيس البرلمان راشد الغنوشي، ورئيس كتلة النهضة نور الدين البحري، على خلفية مطالبة موسى بإدراج نقطة في جدول أعمال الجلسة تتعلق بمساءلة رئيس البرلمان بخصوص زيارةه الأخيرة إلى تركيا، مما دفع رئيس البرلمان إلى رفع الجلسة ودعا إلى اجتماع برؤساء الكتل.


وكان المكتب الإعلامي لحركة النهضة قد نشر بيانا يوضح فيه أن "زيارة الغنوشي جاءت بناء على موعد سابق وبصفته رئيسا للحركة لا كرئيس للبرلمان".

كما أوضح الغنوشي في تدوينة على "فيسبوك" بأنه "ناقش وأردوغان التطورات في المنطقة والتحديات التي تواجهها"، مشيرا إلى أنه اغتنم اللقاء لتهنئة أردوغان بسيارة تركية الصنع.