الأربعاء 20 يناير 2021
توقيت مصر 03:09 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

برلماني: اجتماع الرئيس مع القوات المسلحة لعرض التهديدات

النائب حسن السيد عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان
 

قال النائب حسن السيد، عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان إن ترؤس الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس، اجتماعًا موسعًا لقيادات القوات المسلحة، بمقر الأمانة العامة لـ وزارة، يأتى فى إطار أن الرئيس السيسى يعتبر القائد الأعلى  للقوات المسحلة والذى يطمئن كل فترة من القائد العام للقوات المسلحة على جاهزية القوات المسلحة فى تأمين كافة الاتجاهات الإستراتيجية سواء الاتجاه الشمالى الشرقى أو الغربى أو الجنوبى والشمالى لحماية المياه الاقتصادية وحقول الغاز والثروات.

وأشار السيد فى بيان صحفى له إلى القيادة العامة للقوات المسلحة تعرض على القائد الأعلى للقوات المسلحة فى هذا الإجتماع التهديدات المحتملة للأمن الداخلى المصرى وأسلوب مجابهتها وخاصة العناصر الإرهابية على هذه الاتجاهات ومنع تسللها داخل الوطن.

كما أوضح عضو اللجنة الإقتصادية بالبرلمان أن الشرطة المدنية تشترك مع القوات المسلحة فى تأمين الداخل من خلال تأمين الأهداف الحيوية والهامة ضد أعمال التخريب والإرهاب المحتملة.

وتابع :النشاط الكبير الذى يقوم به الرئيس السيسى لتأمين الدولة إقتصاديا ومشروعات التنمية التى يتم إقامتها فى كافه ربوع الوطن تستدعى منه أن يطئمن على تأمين هذه المشروعات وحمايتها.

 

وكان قد ترأس الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس ، اجتماعًا موسعًا لقيادات القوات المسلحة، بمقر الأمانة العامة لـ وزارة الدفاع، بحضور الفريق أول محمد زكى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة.

 

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس اطلع خلال الاجتماع على مجمل الأوضاع الأمنية على كافة الاتجاهات الاستراتيجية في أنحاء الجمهورية، والتدابير والخطط الأمنية التي تنفذها القوات المسلحة لملاحقة والقبض على العناصر الإرهابية التي تستهدف زعزعة استقرار البلاد خاصة في شمال سيناء.

 

وأشاد الرئيس بجهود القوات المسلحة لتحقيق الأمن والاستقرار والتصدي للعمليات الإرهابية بالبلاد، بالتعاون مع جهاز الشرطة المدنية، وما يبذلونه من تضحيات فداءً للوطن وحفاظًا على أمنه وسلامته ومقدرات شعبها، مؤكدًا ضرورة الاستمرار في التحلي بأعلى درجات الحيطة والحذر والاستعداد القتالي، وصولًا إلى أعلى درجات الجاهزية لتنفيذ أية مهام توكل إليهم لحماية أمن مصر القومي، في ظل التحديات الراهنة التي تموج بها المنطقة.