الأربعاء 25 مايو 2022
توقيت مصر 11:22 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

السيسي:« اللى معاه فلوس يحطها في البنك بدل ما يبني عماير»

986483_0
الرئيس السيسي
Native
Teads

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية بقطاعَي الإسكان والطرق بمناطق الشيخ زايد وأكتوبر، اليوم الأربعاء: مشكلة الإسكان اتحلت، ولو مليون وحدة هنفذها، وفروا فلوسكم وخشوا في المخطط، ماتعملش عمارة 6 أدوار، أنا شايف واحد عامل عمارة 4 أدوار.. وعامل السلم لـ12 دور!
وتابع رئيس الجمهورية: لكن كل مواطن يبني على حتة أرض.. أنا عايز أقول حاجة، أنا شايف إن كل واحد معاه قرشين بيبني.. طب بصوا حجم العماير على الطريق الدائري وحجم الإشغال، طب معاك قرشين، تبني ليه 5 أدوار وتشغل شقتين، المبلغ ده لو حطيته في بنك هيجيب؛ لكن اللي بتبنيه ده مش هيجيب حاجة.
وقال السيسي: باقول ده عشان واضح إنها ثقافة، لازم نتجاوز الحتة دي، مش ممكن حجم المساكن، حد يقول انت مش واخد بالك، هاقول لك ده مفيش شباك راكب في الدور.
وأضاف الرئيس: بافكر نفسي وبافكركم وقت ما توليت المسؤولية كان الطريق الدائري حالته صعبة؛ طب ليه بنهتم بالطرق والتكلفة دي؟
وأضاف السيسي: احنا افتتحنا وقتها 50 ألف كم من الدائري الأوسطي، وعملنا 350 ألف كم أخرى من 2014 إلى 2018، عايزكم تتصوروا لو مشروعات الطرق ماتعملتش، سواء الأوسطي أو الإقليمي، العمل اللي تم كبير أوي، ومش هنتوقف عليه، ده عملنا ولسه قدامنا كتير جدًّا.
وعقب كامل الوزير قائلًا: اللي اتصرف عشان الجيزة، فيه مشروعات مترو كاملة ومونوريل، تقريبًا تكلفتها 300 مليار جنيه، عشان نحل مشكلة المرور في محافظة واحدة، الدائري العادي صرفنا عليه 15 مليار جنيه، تقريبًا 550 مليار جنيه لحل المسائل المرورية في نطاق القاهرة الكبرى.
واستطرد السيسي: أنا اللي باشكرك، وأوجه بإجراء.. قالك رايحين تعملوا مدن جديدة ورايحين تصرفوا، الكلام ده لو تم من 40 سنة كان الوضع اختلف، ما زالت الأحياء زي أبو النمرس وكرداسة، الناس عايشة ازاي! لو كنا نرتب حياتهم زي الـ50 ألف شقة اللي بنفتتحها دول، كان هيبقى فيه تنمية متخططة ومترتبة زي اللي بنعمله، احنا بنعمل ده عشان نحل مسألة، بنعمل خط مترو أنفاق عشان مفيش حاجة تعرف تعملها على وش الأرض، لكن في العاصمة الإدارية مفيش مترو، لما الدولة بتعمل حاجة بتاخد بالعلم وبتنفذها بالشكل الملائم لمتطلبات الحياة، سواء مناطق صناعية وحرفية ومدارس ومستشفيات ونوادي.