السبت 17 أبريل 2021
توقيت مصر 07:38 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الأزهر يرد على التصريحات الأمريكية بشأن المستوطنات الإسرائيلية

الدكتور أحمد الطيب
 

في أول تعليق له على تصريحات وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، باعتبار أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في  الضفة الغربية والأراضي المحتلة مخالفة للقانون الدولي، استنكر الأزهر الشريف هذه التصريحات وأكد أنها استمرار لمسلسل الجور على حقوق الفلسطينيين.

وفي بيان له قال الأزهر إن الإعلان الأمريكي يثير مشاعر الغضب والكراهية لدي العرب، واستمرار للاعتداءات السافرة على حقوق الدولة الفلسطينية المحتلة.

ووجه الأزهر تحذيرات من القرارات التي اتخذتها أمريكا بشأن القضية الفلسطينية والتي تجور على حقوق وممتلكات الشعب الفلسطيني المظلوم بدءًا من إعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني، ثم إصدار خريطة محرفة للكيان الصهيوني تضم أرض الجولان المحتلة، وانتهاءً بإعلان يُشرعن المستوطنات الصهيونية ويعتبرها غير مخالفة للمعايير والقانون الدولي.

وقال الأزهر في بيان إن هذه القرارات بمثابة ضوء أخضر للكيان الصهيونية باستمرار في بناء المستوطنات وارتكاب انتهاكات وجرائم جديدة في حق الشعب الفلسطيني، معلنة عن "رفضه القاطع لهذه الخطوات، التي تعبر عن التمادي في تجاهل القوانين الدولية كافة، وعدم الاعتداد بقرارات الأمم المتحدة".

وأضاف: "مثل هذه الخطوات التي تأتي في إطار سياسة فرض الأمر الواقع على الجميع لن تُغيِّر من حقيقة أنه كيان مغتصب لأراضي غيره من الشعوب صاحبة الحق".

وفي ختام بيانه طالب الأزهر "المنصفين والعقلاء في العالم بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم، ودعم نضاله في وجه الاحتلال الغاشم".