الأحد 27 سبتمبر 2020
توقيت مصر 03:36 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

هددته بـ الخلع..تفاصيل جديدة في انفصال أنغام من أحمد إبراهيم

أنغام وزوجها

يبدو أن انفصال الفنانة أنغام عن زوجها موزع الموسيقي أحمد إبراهيم، لن تتنهي تداعياته بعد، فقد كشف الأخير عن أن الانفصال حدث من خمسة أشهر وتم الكشف عنه فى الأيام القليلة الماضية بعد أن قامت أنغام بحذف أحمد إبراهيم من على حساباتها عبر السوشيال ميديا.

وكشف برنامج ET بالعربي أيضًا، عن رفع أنغام دعوى خلع على زوجها الذى رفض طلاقها كنوع من الضغط عليه من أجل الوصول إلى الانفصال الودى.

وكان أبدى أحمد إبراهيم منذ أيام عبر البرنامج منذ فترة عند لقائه فى لبنان أن الانفصال من عدمه أمر إيجابى للطرفين وهو فى النهاية قسمة ونصيب.

وما أثبت أن الطرفين قد تم الانفصال بينهما منذ خمسة أشهر عندما تقابلا سويا بالصدفة فى إحدى المناسبات الفنية بلبنان.

وكان كتب الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم، منشورًا جديدًا عبر حسابه الشخصي على تطبيق "إنستجرام"، علق من خلاله على أخبار انفصاله عن زوجته الفنانة أنغام، التي انتشرت بشكل مكثف خلال الساعات الماضية.

وكتب، أحمد إبراهيم، في منشوره: "الست دي أنا بحبها والكل يعلم ولا أقبل أي إساءة لها أو المزايدة على حبي وتقديري لها، إحنا تحملنا سوا تطاولكم وتجاوزاتكم وعدم احترامكم خصوصياتنا و شوهتوا حبنا وعكننتم علينا وحتى هذه اللحظة بتحللوا وتقرروا لنا، اتهام ليا وافتراء بالسعي للشهرة والمبتدئ واتهام لها بخراب بيتي زورا".

وتابع، أحمد إبراهيم: "النهاردة مستحيل استفزها أو أكون طرفا ضدها أو ضد مصلحتها، وكلامي عن امتناني وتقديري لأم أولادي ودورها معاهم كررته في أكثر من لقاء مش اول مرة ومستعد ابنيلها تمثال لتحملها هي الأخرى ضغوط رهيبة، وده لا يسيء لأنغام بالعكس هي تحترم ده فيا، أنا وأنغام كنا سعداء لآخر لحظة رغم قسوتكم وكنت ومازلت بشوفها الأجمل"، وبقوله: "كنا سعداء لآخر لحظة" ما يؤكد حدوث الانفصال.

وأضاف، أحمد إبراهيم: "نجحنا نجاحا ساحقا في العمل كنت أتمنى تكراره، لو قدرنا البعد فا مش هيغير من مشاعري حاجة بالعكس هتزيد واحترامي لها محفوظ، أكتر من 17 عاما مميزا في عملي محدش عرفني إلا بعد زواجي منها، لأنها نجمة عظيمة لن تتكرر وجمهورها سندني كتير .. أتمنى ربنا يزيدها جمال ونجاح ويكتبلها الصالح اللي أوله البعد عني للأسف، لكنه مش هيغير من مشاعري وهعيش على ذكرياتنا الحلوة".