الجمعة 18 يونيو 2021
توقيت مصر 21:13 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

فى ذكرى ميلادها..

مفيد فوزى يكشف أسرارًا جديدة عن سعاد حسنى

سعاد حسني وعبد الحليم
Native

تحل اليوم ذكرى ميلاد سندريلا الشاشة العربية سعاد حسني الـ78، فهي من مواليد 26 يناير 1945، وقدمت أعمالاً عديدة ما زالت باقية في ذاكرة السينما المصرية.

وبمناسبة  ذكرى ميلاد السندريلا، نشر الإعلامي والصحفي، مفيد فوزي، مقتطفات من حوار سابق له مع سعاد حسني، كشف من خلاله أسرارًا عديدة عن حياتها الشخصية والفنية.

وكتب مفيد فوزي، في مقاله، في صحيفة "المصري اليوم"، ذات صيف فات شب حريق محدود في مكتبي بالبيت والتهمت النيران بعض الكتب والأوراق وبعض الشرائط المسجلة، ومرت السنون، وعندما كنت أراجع أوراقي عثرت على شريط وكأنه اختبأ من الحريق وكُتبت له النجاة! حين أزلت الغبار المتراكم عليه لمع اسم سعاد حسنى، وتذكرت أننا تحاورنا ذات ليلة وكانت في عز مجدها ونجمة من الصف الأول. وأملك أن أقول إنها نضجت فنًا وفهمًا".

واستطرد: "حين سمعت الحوار وجدنا أن أفضل وقت للنشر في عيد ميلادها الموافق 26 يناير، ويشاء القدر ألا تقرأه سعاد حسنى!".

ومن ضمن الأسئلة التي وجهها مفيد فوزي لسعاد حسني، كانت حول أنها بعيدة عن أضواء السينما فهي شخصية "غير اجتماعية" أو "صامتة" في معظم الأحيان، حيث كتب: "قلت معلقًا على تأملاتها: صمتك فيه ثرثرة!، قالت: ثرثرة بتهلكني!".

وتابع: "قلت: هل لهذا السبب أنتِ صموتة؟!، قالت: مش يمكن أدخر صمتي للبلاتوه؟، "قلت: كلميني عن لحظات صمتك؟، "قالت: مخي منشغل بمراقبة تصرفات الناس وكلامهم، وممكن تسأل طبيب نفسي عن سبب الصمت".

وأضاف: "قلت: أنت رغم نجوميتك الكاسحة، لا تجيدين التعبير عن نفسك، هل يغضبك ما قلت؟"، "قالت: أبدًا لا يغضبني، أنا ملعبي السينما!"، "قلت: كأن الشاشة هي موعدك، عمرك، لهفتك، عشقك، ردت بسرعة: بالضبط، وفيما عدا ذلك أنا في إجازة!!، "قالت: لازم أعترف لك بأن عدم القدرة على التعبير عن نفسي يؤلمني جدًا، لأن الحياة الاجتماعية والحياة عمومًا تتطلب تسويق قدراتك، وأنا- اجتماعيًا- لي دور، مش مهم أتكلم عنه لأنه حاضر في عيون الناس وعلى الشاشات".