الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
توقيت مصر 07:29 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

فى ذكرى ميلادها..

مفاجأة.. سر لا يعرفه الكثيرون عن حياة "أم كلثوم"

أم كلثوم و إسماعيل ياسين

تحل اليوم الثلاثاء، ذكرى ميلاد كوكب الشرق "أم كلثوم"، الذي يحل في 31 ديسمبر عام 1898، ورحلت عن عالمنا في 3 فبراير عام 1975، عن عمر 76 سنة، ولكن أعمالها الراقية وأغانيها الرائعة باقية في وجدان الشعوب العربية حتى وقتنا هذا.

ورغم حياة كوكب الشرق الناجحة في الفن، ومشوارها الحافل بالنجاحات، إلا أن حياتها الشخصية لم تكن على نفس الوتر، فقد تعددت علاقات الحب، فكثير من الرجال عشقوًا "أم كلثوم" ولكن قليل من استطاع الفوز بقلبها والزواج بها.

وما لا يعلمه الكثيرون عن حياة "كوب الشرق"، أن أول رجل في حياتها كان من خلال زواج صوري، هو الشيخ عبد الرحيم، وهو أحد أصدقاء والدها، الذي تزوج منها بشكل صوري، حتى تتمكن من السفر للعراق لإحياء 4 حفلات هناك؛ حيث كان القانون يمنع سفر الفنانات غير المتزوجات إلى الخارج، فاضطرت لتلك الحيلة حتى تتمكن من السفر، واستمرت هذه الزيجة 3 أسابيع وهي الفترة التي قضتها "أم كلثوم" خارج البلاد.

بينما من العشاق الذين لم يكتب لهم الفوز بقلب "كوكب الشرق"، هو شريف صبري باشا، شقيق الملكة نازلي، الذي وقع أسير حبها، والذي حاول الزواج منها لكن عائلته رفضت هذه الزيجة بشدة ما جعله يتراجع عن قراره ويبتعد، إلا أنه حبه لها جعله يعود مرة أخرى ليطلب منها الزواج ولكن بشكل سري وهو ما رفضته كوكب الشرق.

في حين، أن الملحن وطبيب الأسنان، أحمد صبري النجريدي، هو أول رجل يخفق قلب "أم كلثوم" له، والذي أيقظ مشاعر الأنوثة بداخلها ودفعها لارتداء الفساتين والتخلص من العقال الذي كان يشبهها بالرجال، وعندما تأكد من مشاعرها نحوه، طلب الزواج منها، لكن والدها رفض طلبه، وهنا شعر "النجريدي" بالإهانة فانسحب من حياتها.

وبشكل مفاجأ ارتبطت أم كلثوم من  الدكتور حسن الحفناوي، الذي كان يصغرها بنحو 17 عامًا‏، والذي تزوجت منه بشكل مفاجئ ربما لرغبتها في الاحتفاظ به كطبيب خاص طول الوقت، واستمر زواجها منه حتى وفاتها.