الأربعاء 24 فبراير 2021
توقيت مصر 21:57 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

لن تصدق ما حصل لرجل أراد تكبير عضوه الذكري!

صورة
صورة
 
تحول احتفال رجل بعيد الحب إلى مأساة كادت تكلفه القضاء على رجولته للأبد، بعد أن اضطر لدخول المستشفى والخضوع لعملية لإزالة حلقة معدنية حول عضوه الذكري.

وأراد الرجل الذي لم يذكر اسمه أن يثير إعجاب صديقته، بعد أن سمع بطريقة لتضخيم عضوه الذكري عبر استخدام حلقة معدنية، لكن محاولته انتهت بشكل مأساوي، عندما فشل في إزالتها، مما أجبر الأطباء على قطعها بحذر باستخدام قاطعة معدنية.

قال الرجل وهو من بانكوك بتايلاند للأطباء: "لقد كنت خائفا من أنني سأحتاج إلى بتر قضيبي. لقد انتفخ كثيرًا لدرجة أنني اعتقدت أنه سينفجر"، وفق صحيفة "ديلي ستار".

وأضاف إنه كان يعتقد من خلال وضع قضيبه في الحلقة المعدنية، إنه سيكبر ويقويه عن طريق دفع الدم إلى الغدد.

وبعد استخدام زيت الأطفال لإدخال عضوه فيه، بدأ قضيبه في اليوم التالي في الانتفاخ، وعانى من الألم، بعد أن عجز عن إزالته. واتصل الرجل بخدمات الطوارئ بعد ظهر السبت، حيث نقلته الإسعاف على وجه السرعة إلى المستشفى.

واكتشف الأطباء انتفاخ عضو الرجل، الذي علق في صمولة معدنية صغيرة يبلغ قطرها 3 سم وسمكها 1.5 سم، واستخدموا أداة فولاذية يدوية وزردية وصفائح معدنية رفيعة لتجنب قطع جلد الرجل.

قال متطوعو الإنقاذ إن الرجل بكى من الألم طوال عملية القطع التي استمرت ساعة.

وعلى الرغم من الإجراء المؤلم ، تمكن الطبيب والمتطوعون من إزالة الحلقة دون ترك خدش في قضيب الرجل.

وتم إعطاؤه مضادات حيوية وكريم مضاد للالتهابات لتقليل التورم.

وقالت متطوعة الإنقاذ ويناي بونج: "كانت هذه واحدة من أغرب الحالات التي واجهناها على الإطلاق. في معظم الأوقات، يعلق إصبع الناس في حلقة، لذلك كان مفاجئًا عندما وصلنا إلى منزل الرجل وكان قضيبه عالقًا".

واعترف الرجل المصاب للمسعفين بأنه كان لديه موعد مع صديقته و "أراد فقط إثارة إعجابها".

مع ذلك، أوضح الأطباء أن مغامرة الرجل لم تترك أي ضرر دائم لقضيبه، لكنها قد تستغرق بضعة أسابيع قبل أن تعمل مرة أخرى بشكل طبيعي.