الإثنين 17 مايو 2021
توقيت مصر 03:15 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

صورة بألف كلمة.. منتقبة تقود قسيسا كفيفا

فتاتان تساعدان قسيسا كفيفا
Native

صورة بألف كلمة، انتشرت كالنار في الهشيم على السوشيال ميديا؛حيث أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي؛ عندما التقط مصور صورة لفتاتين إحداهما منتقبة، والآخرى محجبة، وهما تساعدان قسيسا كفيفا على عبور الشارع، في حي شبرا مصر، في صورة تضرب أروع الأمثلة الوحدة الوطنية، والمحافظة على نسيج الوطن الواحد، مع شركاء الوطن.

  القدر وحده هو الذي قاد المصور مارتن رشاد، إلى هذه اللحظة الفارقة، التي هزت قلوب الملايين، وأشعلت مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث نشر مارتن الصورة وعلق عليها قائلا : "النهارده وأنا ماشي في الشارع شوفت الجمال دا .. دا أبونا فاقد بصره و كان بيعدي الطريق بعكازه .. و القي واحدة محجبة وواحدة منتقبه هما الى بيسندوه و بيعدوا معاه الطريق و من غير مفكر صورتهم و الكلام دا حقيقي .... أظن إن مفيش أجمل من دا حب و مساعده ..... وأظن الناس كدا عرفت أنا لييه بحب ( بعشق ) أصحابي المسلمين من كتر جمالهم مش عارف اقول ايه الصراحة عاجز لساني عن التعبير من جمال المشهد ... الوحده_الوطنية"

وأشعلت الصورة التي تحدثت عن شعبها ووطنها مواقع التواصل الاجتماعي ، وانهالت التعليقات المحفزة لهذا التصرف الرائع والمنظر الجميل.