الأربعاء 20 أكتوبر 2021
توقيت مصر 14:55 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

رسالة صادمة من شهيد الاطباء بالإسكندرية: لن أفرح بأطفالي لكن أديت عملي

الطبيب الراحل
Native
ترك طبيب مصري رسالة مؤلمة قبل وفاته بساعات كشف فيها عن وصيته في أعقاب إصابته بفيروس كورونا.

وقال الطبيب أحمد ماضي في رسالة عبر فيس بوك: "بينما أنا راقد على سريري بالعناية المركزة، أكافح كي أتنفس الهواء بصعوبة، وأعاني من ألم رهيب ينهش كل قطعة من جسدي، الذي لم يبقى فيه شيء غير متصل بأنابيب وخراطيم، أراقب نظرات زملائي من الأطباء والتمريض ما بين خوف ورجاء، وتحركات سريعة ومضطربة لتجهيز جهاز التنفس الصناعي لهبوط حاد في نسبة الأوكسيجين بالدم، معلنا فشل جهازي التنفسي الرباني في العمل".

واستكملت الرسالة: "وبداية طريق أنا أعلم نهايته المحتومة طالما شاهدته وأنا الطبيب المسؤول عن علاج هذا المرض اللعين، وأستطيع أن أرى نهايته الآن بوضوح منذ أيام ودعت زميلا لي كان يرقد على بعد خطوات مني وكان قد سبقني إلى ما أنا ذاهب إليه الآن، لست والله خائفاً الآن، فأنا أشهد الله بأني لم أقصر في أداء الواجب وتحمل الأمانة، وأرجو من الله أن يتقبلها خالصة لوجهه الكريم وأن يجعل عملنا ومرضنا هذا في ميزان حسناتنا يوم نلقاه، كل ما أرجو إن بادر بي الأجل وحانت لحظة الفراق أن يتكفل الله برعايته وحفظه أسرتي وأطفالي الذين افتقدهم بشدة ويعتصر قلبي فراقهم".

وتابع: "وصيتي إليك يا الله أطفالي الذين لن أفرح بهم أستودعك يا الله هؤلاء الأطفال الضعفاء الذين لا حول لهم ولا قوة إلا بك، وأن تذكروني إخوتي بكل جميل ولا تنسوني من صالح دعائكم أخوكم أحمد ماضي".