الجمعة 16 أبريل 2021
توقيت مصر 01:39 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

باحثة في المختبر المسئول عن تسريب كورونا تذهل العالم باعترافات صادمة

كورونا
 
كشف تقرير صحفي عن تحذير توجه به عدد من الباحثين الصينين إلى سلطات بلادهم من تفشي فيروس كورونا في يناير من عام 2019 - أي قبل سنة من ظهور الفيروس - إلا أن السلطات تجاهلت التحذير.

وقالت مؤسسة "إم دي بي آي" - وهي مؤسسة أبحاث مقرها سويسرا - إن الباحثة الصينية بمعهد ووهان للفيروسات "شي زينغلي" أعدت دراسة رفقة فريقها البحثي حذرت فيها بلادها من انتشار فيروس من نفس عائلة "سارس" و "ميرس" في العالم وأن الصين ستكون مصدره.

وأشارت الباحثة في دراستها أنه على السلطات أن تجري المزيد من الاختبارات على الخفافيش الموجودة بالصين لأنها ستكون المصدر للفيروس الجديد .

وقالت الباحثة في دراستها إن فيروس سارس وميرس ومتلازمة الإسهال الحاد للخنازير كلها جاءت من خلال الخفافيش وأن اثنين من الفيروسات ظهرت في الصين.

وأكدت الباحثة بالنص على نبوءة خطيرة قائلة : "من المرجح للغاية حدوث موجة تفشي لفيروس من عائلة سارس وميرس ومن المرجح أيضا أن يكون مصدره الصين".

ودعت الباحثة لإجراء المزيد من الأبحاث على الخفافيش واصفة إياها بالقضية الملحة لمنع وباء متوقع وظهوره مسألة وقت.

المفاجأة أيضا أن نفس الباحثة حذرت في دراسة آخرى صدرت سنة 2018 من احتمالية انتقال الفيروسات التاجية مثل كورونا من الخفافيش .

ومعهد ووهان هو معهد متخصص في الفيروسات ، ويعتقد بعض المؤمنين بنظرية مؤامرة أنه جرى تحضير فيروس كورونا بداخله وتسريبه للعالم وهو الأمر الذي تنفيه الصين بقوة.