الجمعة 01 يوليه 2022
توقيت مصر 16:40 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

من هي «أوجيني أسامة» البطلة في واقعة التحرش بطفلة المعادي؟

159430998_3973479232738646_8902749224007134763_n
أوجيني أسامة
Native
Teads

حظت السيدة التي كانت سببًا في إنقاذ طفلة المعادي من المتحرش وكانت سببًا في إلقاء القبض عليه رغم هروبه، بإشادة واسعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وتساءل البعض عن هويتها موجهين لها كم كبير من عبارات الإشادة والفخر، خاصة أن الواقعة تزامنت مع "اليوم العالمي للمرأة".
البطلة في هذه الواقعة هي " أوجيني أسامة"، فتاة مصرية تبلغ من العمر 29 عامًا متزوجة، وتعمل في معمل التحاليل الذي خرجت منه في الشقة المقابلة لمدخل العمارة.
أوجيني أسامة قالوا عنها إنها "ست بمليون راجل"، بعدما كانت تعكف على أجهزة الحاسب تمارس عملها في معمل تحاليل في منطقة المعادي، فظهر لها من خلال الكاميرات استدراج شخص لطفلة والتحرش بها.
لم يكن تصرف أوجيني غريبا على سيدة مصرية غيورة، فسارعت إلى الخروج من باب المعمل الذي تعمل به وواجهت المتحرش بفعلته حتى ظهر من خلال الكاميرات حوارا يوحي للجميع بإنكار المتحرش لفعلته.
أصرّت أوجيني أسامة على إثبات فعلة المتحرش الذي تمادى في إنكاره وبدا متجهما إلى أن أشارت إليه أن الكاميرات كشفت ما فعل مع الطفلة منذ استدراجها وحتى التحرش بها قبل أن تضبطه.
سرعان ما جرخت وواجهت المتحرش بفعلته النكراء، لكنه أنكر لكنها واجهته بأن كاميرا المراقبة سجلت ما حدث، لتحل الصدمة عليه ويفر هاربًا من أمامها، لكنها أصرت على فضح جريمته من خلال نشر مقطع الفيديو الذي حرك الرأى العام للتعاطف مع الفتاة ومطالبة الأمن بالقبض عليه، وهو ما حدث بالفعل في خلال ساعات قليلة، ليتم ضبطه من قبل رجال الشرطة وإحالته للنيابة العامة.