الجمعة 21 يونيو 2024
توقيت مصر 07:14 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

"مفتاح شقتنا مع عشيقته".. زوجة تطلب الخلع وتكشف تفاصيل صادمة عن خيانة زوجها

خلع
ا

 

كريمة زوجة ثلاثينية وجدت نفسها أمام محكمة الأسرة في مصر الجديدة بسبب خيانة زوجها لها، ولم تجد ملجأ سوى المحكمة طالبة الخلع من زوجها الذي حضرت إحدى فتيات الليل له في المنزل وقامت بفتح الباب عليها بمفتاح مسكن الزوجية وكأنها شقتها.

كريمة تطلب الخلع من زوجها

قالت كريمة عن قصتها مع زوجها قائلة إنها تزوجت قبل 3 سنوات ولم ترزق بأبناء، وكانت علاقتها بزوجها علاقة طبيعية في بداية الزواج، حتى يوم المشكلة حين كانت لدى أسرتها وقررت العودة للمنزل لمفاجأة زوجها، إلا أنها بعد عودتها إلى منزل الزوجية بساعات بسيطة فوجئت بباب الشقة يفتح بمفتاح واعتقدت أنه زوجها واختبأت منه إلا أن سمعت صوت فتاة في الشقة تنادي على زوجها، وكانت المفاجأة التي جعلتها تنتظر خلف ستارة في الشقة في صمت تام بدون الخروج إلى الفتاة.

 

وسردت كريمة عن قصتها «عندي 33 سنة واتجوزت وأنا عمري 30 سنة، وقبلها فترة خطوبة سنة، وجوزي عرفته من الشغل لما كنت شغالة في محل وهو كان بيشتغل في المحل اللي جنبي، وبعد فترة بقينا أصحاب وبقى ساعات يجي يقف معايا قدام المحل اللي بشتغل فيه، وكمان كنا بنفطر مع بعض لحد ما العلاقة بيني وبينه زادت وبقت علاقة عاطفية، وساعتها طلب مني إنه يتقدم للأسرة ويتجوزني، وأنا وافقت وأخذ مني رقم والدتي واتصل بيها وطلب يقابلها، وفعلا جه وقعد معاه واتفقنا على كل حاجة».

 

وأكملت كريمة قائلة «بعد 15 يوم كانت خطوبتي أنا وهو في البيت، وكنت مبسوطة جدا واتفقنا على تجهيز الشقة وأني لما اتجوز أقعد من الشغل، وساعتها جاله شغل في شركة وساب المحل وبعدين جه ميعاد الفرح، واتجوزنا وقعدت في البيت، وكانت الأمور ماشية كويس جدا من غير مشاكل ولا أي حاجة وكنت بروح عند والدتي يومين وهو يصمم يجي ياخدني وأني مرجعش لوحدي البيت، ومع مرور الوقت كنت بقول عشان خايف عليا وهو بيحبني وبيعمل كل حاجة عشاني، لكن بعد سنتين كانت المفاجأة بالنسبة لي لما روحت بيت والدتي أقعد يومين وقلت أرجع أعمله مفاجأة».

 

وتابعت كريمة «لما رجعت البيت جهزت الدنيا وقعدت ولقيت صوت مفتاح يفتح باب الشقة ووقفت استخبيت ورا ستارة لكن لقيت صوت واحدة بتنده على جوزي، ودخلت قعدت واتصلت بيه وقالت له ماشي هاجي بالليل طالما مشغول، وفتحت الباب ومشيت، وأنا قعدت في الأرض ومكنتش حاسة بالدنيا وإيه اللي أنا شوفته ده، وأول ما رجع البيت لقاني قدامه اتخض وقالي إنتي هنا من إمتى قولتله من الصبح بدري، سكت شوية وقالي حد جه أو خبط علينا قولت له لا حد زي مين، قالى لا مفيش، وراح يغير هدومه دخلت وراه وقلت له أنا عايزة أطلق».

 

واختتمت كريمة «قالي فى إيه حصل إيه، وأنا معنديش طلاق قلت له طيب تعالى نقعد لحد بالليل وهات تليفونك واخدت تليفونه عشان ميتصلش بيها، والمفاجأة أن على المغرب لقيتها بتفتح الباب وداخلة شقتي، قلت له تأخذها وتمشي من هنا ومترجعش تاني، راح مشاها من على الباب ورجع قدامي قالي معلش ودي غلطة قلت له بقالي 3 سنين في الوضع ده شكلك كنت مقضيها وصممت على الانفصال، وقالي لا رحت رفعت قضية خلع في محكمة الأسرة».