الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
توقيت مصر 07:41 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

معجزة طبية.. تعود إلى الحياة بعد «موتها دماغيًا» 7شهور

أرشيفية

استيقظت أم لطفلين من غيبوبة استمرت لمدة 7 شهور، بعد أن قال الأطباء إنها كانت "ميتًة إكلينيكيًا" وطلبوا من أسرتها نزع الأجهزة عنها.

وأمضت "كيرتيشا برابسون" (31 عامًا) من أوهايو، سبعة أشهر في غيبوبة بعد تعرضه لأزمة صحية في سبتمبر 2018.

وكانت والدتها "كيرتيس وليامز" لاحظت شيئًا غريبًا على ابنتها، كما لو أنها تقوم بالتمثيل بشكل مضحك، وتم نقلها إلى المستشفى، حيث أظهرت الفحوصات التي أجريت عليها، أنها تقوم بأشياء غريبة، مثل الوصول إلى أشياء لا وجود لها، والتحدث من رأسها، والرقص كما لو كانت في حفل موسيقي.

وتم تشخيص حالها على أنها التهاب الدماغ بمضادات لمستقبلات (NMDA )، والذي يصيب خلايا المخ، ويؤدي بعد فترة وجيزة إلى الدخول في غيبوبة.

وقالت كيرتيس لقناة " "CBS الأمريكية: "أخبرني الأطباء أنها ماتت دماغيًا ويجب نزع الأجهزة عنها. ليس لدي أي خلفية طبية، لكن عندما يتعلق الأمر بابنتك، سوف تفعل كل ما في وسعك لإعادتها إلى الحياة".

تم نقل "كيرتيشا" إلى مركز وكسنر الطبي في كولمبوس بجامعة أوهايو، حيث استيقظت بعد أربعة أشهر في 7 أبريل 2019. وتذكرت كيرتيس رد فعلها وقتها: "أوه، يا إلهي، لقد قفزنا للأعلى وللأسفل، وصرخنا ولم ينم أحد في ذلك الصباح".

على عكس العام الماضي، تمكنت "كيرتيشا" من الاحتفال بعيد الميلاد في المنزل مع والدتها وابنتها وابنها.

وقالت الدكتور شرادها مينالي، أحد الأطباء الذين عالجوا "كيرتيشا": "أنا متفائلة للغاية بشأن حالتها بأنها ستحقق نتائج جيدة، ونأمل أن تعيش حياة طبيعية".