السبت 28 مايو 2022
توقيت مصر 07:13 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

مدرسة مسيحية تعلن إسلامها وتثير ضجة

download
ا
Native
Teads


استنجدت سيدة مسيحية بالأمن لحمايتها من الخطر الذي قد يتهددها من أهلها بعدما أعلنت إسلامها عبر مقطع فيديو.
وكانت المعلمة مريم يوسف وهيب، قد خرجت قبل نحو أسبوع بغرض تطعيم ابنتها في مركز صحي في بني سويف، لكنها لم تعد إلى بيتها ما جعل أهلها يرجحون فرضية اختطافها ويطالبون الرئيس السيسي بالمساعدة.
وبعد أيام من اختفائها، ظهرت مريم عبر شريط فيديو وهي ترتدي الحجاب، وقالت إنها أشهرت إسلامها بمحض إرادتها ولم يجبرها أحد على ذلك، وأن اسمها تحول إلى مريم أحمد محمد وأظهرت شهادة إشهار الإسلام، وطلبت من السلطات الأمنية حمايتها من أي خطر قد تتعرض له من أهلها.
وأحدث الفيديو الذي أعلنت فيه مريم ذات الـ 36 سنة صدمة كبيرة لدى عائلتها وموجة من الغضب بين الأوساط القبطية، وتم التشكيك في أنها أسلمت بمحض إرادتها، وتم الترجيح بأنها اختطفت هي وابنتها، ثم أعلنت مواقع قبطية أن مريم عادت لأسرتها إلا أن الأمن لم يصدر أي بيان حول هذا الخبر، وفق ما جاء في موقع “بي بي سي عربي” .
وفي سياق متصل، أعلنت مواقع  أنه تم القبض على محامي مسيحي اعتنق الإسلام لكونه المتسبب في "اختطاف" مريم و"إجبارها على اعتناق الإسلام تحت تهديد السلاح".
ودعا البابا تواضروس الأجهزة المسؤولة بالضبط الدقيق لحالات الاختفاء والخطف التي تحتاج إلى شفافية نظرا لحساسيتها” مشيرا في الوقت ذاته بأنه من غير اللائق نشر مقالات وإذاعة فيديوهات” تمس أو تسيء إلى أي قطاع من الشعب حفظا لسلامة المجتمع”.