الإثنين 21 يونيو 2021
توقيت مصر 08:43 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

«كورونا.. الدواء في الداء».. د. رضا محمد طه يكشف تفاصيل الصراع بين الإنسان والفيروسات

د. رضا محمد طه يكشف تفاصيل الصراع بين الإنسان والفيروسات
Native
في الوقت الذي يواصل فيه فيروس كورونا المستحد (كوفيد – 19) انتشاره حول العالم، عجزت البشرية حتى بعد أكثر من خمسة شهور على انتشاره على إيجاد علاج له، يتفق الخبراء على ضرورة تقوية الجهاز المناعي، من أجل تشكيل حائط صد في مقاومة الفيروس.

الدكتور رضا محمد طه، أستاذ الفيروسات المساعد بكلية العلوم جامعة الفيوم في كتابه "كورونا.. الدواء في الداء"، الصادر حديثًا عن مكتبة "جزيرة الورد"، يقول إن الحرب سجال بين الإنسان والكائنات الممرضة، وكذلك هناك سجال بين الفيروس والجهاز المناعي فيما يستخدم من طفرات مستمرة تحدث للفيروسات، تكسبها مقاومة وشراسة في قوتها الإمراضية، يقابلها تطور في أسلوب خلايا الجهاز المناعي للتغلب على تلك الفيروسات، هذا يجعل العلماء في سعيهم لتطوير علاجات جديدة، كما لو أنهم في حروب مستمرة، لذا ينجزون الخطوات بل القفزات في مجال علاجات ولقاحات الفيروسات، وكذلك علاج الفيروس وأمراض خطيرة أخرى، مثل السرطان باستخدام الفيروسات نفسها، ليكون الدواء من الداء. 

ويتناول الكتاب أيضًا أهم أسباب انتشار فيروس كورونا، والوقوف على أهم المفاهيم والشائعات المحيطة به. ويقول إن الفيروسات تتسبب في 515 من نزلات البرد التي تحدث سنويًا حول العالم. لذلك تم تسليط الضوء على الفيروسات المسببة لنزلات البرد العام، ومنها فيروس كورونا المستجد والتركيز على خصائصها، فضلاً عن تركيبها والصعوبات التي يواجهها العالم عند دراسة تلك الفيروسات، والتي تكمن أساسًا في زيادة معدلات ما يحدث فيها من تغيير ويترتب عليه إدخال تعديلات فيما يخص العلاجات.

إضافة إلى تسليط الضوء على عدد من الدراسات والأبحاث الحديثة عن فيروس كورونا الجديد، ونزلات البرد، مع نبذة عن استخدام العلاج بالبدائل الطبيعي، مثل عسل النحل، وفيتامين سي، والمواد الطبيعية في علاج تلك الفيروسات الخطيرة، أيضًا يتناول الكتاب المضادات الفيروسية مميزاتها وعيوبها ودورها في علاج الجائحات الفيروسية.