الأربعاء 22 مايو 2024
توقيت مصر 08:26 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

قدم زوجته قرباناً للجن.. إلغاء حكم إعدام قاتل زوجته واستبداله بالمؤبد

قاتل زوجته
ا

 

قررت محكمة الاستئناف بمحكمة جنايات الفيوم، برئاسة المستشار أيمن ممدوح أحمد وعضوية المستشارين أيمن طه حسن ووائل محمد علي وأحمد حجاج محمود، بأمين سر محمد أحمد وسكرتارية تنفيذ صالح كيلانى، إلغاء حكم الإعدام الصادر بحق محمد جابر شعبان وتحويل العقوبة إلى السجن المؤبد.

خلال جلسة المحكمة يوم الاثنين، خرج المتهم من قفص الاتهام وهو يرتدي البدلة الحمراء لسماع أقواله بشأن اتهامه بقتل زوجته وتقديمها قرباناً للجن، حيث نفى المتهم الاتهامات الموجهة إليه وطالب المحكمة بالكشف عن القاتل الحقيقي لزوجته والقبض عليه، مؤكدًا براءته من تلك التهمة.

كان المتهم يرتدي البدلة الحمراء داخل قفص الاتهام، محتضنًا المصحف ومؤكدًا براءته من دم زوجته.

وأكد محسن شكري، محامي المتهم، أمام المحكمة، أن حادثة قتل الزوجة لم تكن مدبرة ولم يكن هناك ترصد من المتهم، حيث كانت الخلافات تسيطر على الزوجين، وقد قررت المحكمة إلغاء حكم الإعدام.

 

كان المتهم قد حكم عليه بالإعدام شنقًا في جلسة يوم الأربعاء 10 يناير 2024، وذلك بناءً على موافقة مفتي الديار المصرية في فبراير 2024، بعد إدانته بقتل زوجته وتقديمها قربانًا للجن.

 

أشار أحمد عودة، محامي المتهم، إلى أن ادعاء المتهم بسوء سلوك زوجته لم يكن إلا محاولة للتهرب من جريمته، وهو ما أثبتته المحاكمة.

 

تعود وقائع القضية إلى فبراير من العام الماضي عندما تلقى اللواء ثروت المحلاوي، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم، إخطارًا بمقتل دينا إبراهيم مفتاح، 25 عامًا، ربة منزل، بقرية دفنو.

 

تم تشكيل فريق بحث قاده الرائد أحمد عبد الحكيم، رئيس مباحث أطسا، تحت إشراف اللواء حسام أنور، مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الفيوم، وتبين أن الخلافات نشبت بين الزوجين بسبب تعاطي المتهم للمخدرات، حيث قام بقتل زوجته بعدما طالبته بالتوقف عن تناولها.

 

وألقي القبض على المتهم وأحيل إلى المحاكمة، وانتهت القضية بإلغاء حكم الإعدام وتحويل العقوبة إلى السجن المؤبد.ـ