الثلاثاء 18 مايو 2021
توقيت مصر 03:13 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

في ذكرى رحيل أحمد زكي.. أصيب بالعمى ورفض مقابلة الفنانين لهذا السبب

19757129811583747822
أحمد زكي
Native

تحل اليوم ذكرى رحيل الفنان القدير أحمد زكي، الذي رحل عن عالمنا يوم 27 مارس 2005، بعد صراع مع المرض الخبيث، وبهذه المناسبة كشف طبيبه الخاص معلومات لأول مرة عن الفنان الراحل قبل وفاةه.
وكشف الدكتور ياسر عبد القادر أستاذ علاج الأورام بجامعة القاهرة ، وهو أحد المقربين من الفنان الراحل أحمد زكى وكاتم أسراره، أن "زكي" ظهر على وجهه التماسك الشديد عندما تم إخباره بإصابته بالسرطان، وقرر أن يتحدى مرضه على الرغم من أنه فى مرحلة متأخرة، وقال لى "أنا هتحدى مرضى وسأهزمه، وعلاجى الوحيد هو العمل باستمرار"، وكان يقوم بتصوير فيلم "حليم" في ذلك الوقت، وتعاقد أيضا على أفلام أخرى لتنفيذها منها فيلم "رسائل البحر" و"الضربة القوية" و"المشير وأنا"، إلا أن من الصعب تنفيذ ذلك على أرض الواقع نظرا لظروفه الصحية الصعبة حيث كان المرض منتشرا بشكل كبير، وفى هذه الرحلة بدأنا سويا رحلة العلاج بالكيماوى.
وأضاف الطبيب، أن الفنان الراحل أصيب العمى، لكن لم يشعر أحد بهذا الأمر، وكان يتمتع بقدر كبير من الصلابة والشجاعة فى التعامل مع تطورات مرضه، ودون أن يشعر أحد بما يصيبه، فكنت الوحيد على علم بما يجرى من تطورات الحالة الصحية له، حسب تصريحاته لصدى البلد.
وتابع:" وأتذكر واقعة كانت سببا فى معرفة الدكتور أسامة الباز بحقيقة فقدان بصره، حيث حضر أسامة الباز لزيارته فى المستشفى، وكان فى بداية الأمر لم يشعر الباز بحقيقة الأمر ، حيث كان لدى أحمد زكى حس فنى وأداء عال، حيث أعتمد على حواسه الأخرى مثل السمع، ولكن فى نهاية الجلسة اكتشف أسامة الباز حقيقة فقدان بصره وتأثر كثيرا".
وأكد أنه :" لم يكن أحمد زكى شغوفا لكسب المال من عمله، وكان يحرص على تقديم رسالة حقيقية من خلال أعماله، والدليل على ذلك أنه توفى ولم يكن يملك رصيدا من المال، ولم يمتلك سوى سيارة متهالكة كانت تحتاج لكثير من المال من اجل اصلاحها، وكان مديونا إلى قطاع الإنتاج إتحاد الإذاعة والتلفزيون بسبب فيلم "أيام السادات"، وكان يرفض المشاركة في الإعلانات، إلا أنه كان ينوى المشاركة في إعلان مقروء عن أضرار التدخين وكيفية الاقلاع منه، وجاء حرصه على تنفيذ هذا الإعلان نابعا من أزمته مع التدخين، وبرغم معاناته المادية إلا أنه كان لديه عزة نفس وكبرياء".
وشدد على أن الفنان الراحل كان يرفض مقابلة الفنانين والمشاهير، والذى كانوا دوما بالمستشفى مثل يسرا وشهيرة التى لقنته الشهادة.