الإثنين 20 مايو 2024
توقيت مصر 06:55 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

في البيت والسيارة.. "هيام" تطلب الخلع: بيخوني قدام عيني

IMG-20240416-WA0000
أرشيفية
 
روت هيام السيدة الثلاثينية، القصة الكاملة أثناء توقفها أمام محكمة الأسرة، حيث سردت تفاصيل 10 سنوات زواج، تزوجت فيهم وعمرها 24 عاما، ولم تكمل عامين من الزواج إلا وبدأت أفعال زوجها تتغير معها، واكتشافها خيانته لها أكثر من مرة، حتى راحت طوال 8 سنوات منذ المرة الأولى التي كشفته فيها تطرق أبواب الأسرتين والأصدقاء، تحاول أن تعطي الفرصة تلو الثانية، إلا أنها في النهاية طلبت منه الطلاق بعدما فاض بها الكيل وحين رفض توجهت إلى محكمة الأسرة طالبة الخلع منه.
وقالت هيام عن زوجها، أنا تعبت من العلاقة دي وزهقت، شوفت كل أنواع الخيانة الزوجية، فلم يترك سيدة ولا فتاة الا و اسقطهم في شباكه اللعينة، وأتذكر تلك المرة التي علمت بها بخيانته، فبعد مرور عامين من الزواج، كنت في زيارة لأسرتي وحينها حضر حتى يصطحبني للمغادرة معه، وأثناء تواجدي طلبت الذهاب إلي السوبر ماركت وحين فتحت شنطة السيارة شاهدت شنطة هدايا بداخلها ملابس نسائية وعطر نسائي، وكادت أن تتحول إلي فضيحة أمام الجميع، إلا أنه أخبرني قائلا حينها - اركبي وهفهمك في البيت - وبالفعل غادرت معه.
وحين وصلت منزل الزوجية.. كنت أنتظر مبررا، بعذه الكلمات أكملت هيام حديثها قائلة: حين وصلت المنزل قال لي - دي كانت هتبقى غلطة وأنا معملتهاش - ومنذ تلك الدقيقة والمشاكل بيننا بصورة مستمرة حتى وصلت الأمور إلى مشكلة شهريا بسبب أفعاله، حتى صارت خيانته لي وكأنها حكما في حياتي اعتدت عليه حتى أنهم كانوا عشرات النسوة لا أتذكر أعدادهم فهن من - القريبات قبل البعيدات - والسيدات بل والقاصرات، وخلال ١٠ سنوات كنت أرى السيدات في منزلي وفي سيارته بعيني وأحاول تسيير الأمور، إلا أنني لم أعد أقوى على ذلك فقد فاض الكيل بي من ذلك الزوج العير مسئول والذي اوجعني قهرا بأفعاله.