الجمعة 14 مايو 2021
توقيت مصر 19:01 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

فنان يتبرأ من أحد أطفاله ويتهم زوجته بالزنا

المطرب شادي الأمير وأطفاله
Native

في أول رد له على الواقعة التي هزت مواقع التواصل الاجتماعي، قال المطرب الشعبي أمين وهدان والمشهور بـ "شادي الأمير"، أنَّ زوجةه هي المسؤولة عن أطفالهما بعد أن تركتهما على سلم العمارة بعد طلاقهما.

وكشف «الأمير» الذي يحمل الجنسية الفلسطينية، في مقطع فيديو عبر خاصية "البث المباشر" على فيسبوك، أنّه وزوجةه بينهما الكثير من المشاكل والخلافات وهما منفصلان منذ عامين، مشددًا على أنه لا يسكن في المكان ذاته الذي تتواجد فيه زوجةه، حيث تسكن هي في محافظة الغربية وهو يتواجد في محافظة الإسكندرية.

وتبرّأ أمين وهدان، من طفله الثاني ويُدعى يزن، منوهًا إلى أنّها بعد الطلاق بفترةٍ طويلة أبلغته أنها "حامل"، ولكنه رفض الاعتراف به قائلاً: "إحنا مطلقين ومش هسجله أنا خلفت الولد الأول (شادي) فقط".

واتّهم المطرب زوجةه بأنها مريضة نفسيًا ولا تتحمّل أية مسؤولية كما أنها سابقًا تركت أولادها لزوجها الأول الذي كانت على ذمته قبل زواجه منها، موضحًا أن هذه ليست المرة الأولى التي تترك الأطفال فيها خارج المنزل وقامت بهذا الفعل سابقًا واتصلت على الجيران وأخذتهم لأمي كي تقوم على تربيتهم.

وأشار إلى أنّه تفاجأ بأنها حرّرت وقتها ضده بلاغًا تتهمه فيه بأنه خطف طفليها وعندما أبلغه رئيس المباحث ذهب لقسم الشرطة وسلمهما لها بمحضر إثبات حالة.

من جانبها كشفت سوسن الخولي، جارة الفنان الشعبي، قصة العثور على طفليه على "درج العمارة"، موضحةً أنَّ أحدهما يُدعى شادي ويبلغ من العمر 4 أعوام، والآخر طفل عمره 3 أشهر، لافتةً إلى أنَّ والدتهما قامت بتركهما أمام باب منزلها دون أي رعاية حتى أنها اكتشفت أنهما قضوا ليلتهما على "الدرج" ولم تعثر عليهما إلا في الصباح بعدما رآهما حفيدها.

وأضافت الخولي، في مداخلةٍ هاتفية عبر شاشة "dmc " المصرية أن هذه ليست المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك، حيث قامت والدتهما من قبل بنفس الموقف ووقتها طرقت الباب وقالت لها: "العيال سيباهم هنا على سلم العمارة وأبوهم هييجي ياخدهم والكلام ده كان الشهر اللي فات وأبوهم بعدها بمدة زمنية كبيرة جه خدهم بس إحنا وقتها اتصلنا بنجدة الطفل".

وأضافت في حديثها الذي يؤكد ما رواه شادي الأمير، عبر صفحته على الفيسبوك قائلةً: "المرة دي لا خبطت ولا عملت حاجة، إحنا سمعنا بالصدفة صوت على السلم وخروشة طول الليل فافتكرنا عيال من بره ولكن ابن بنتي كان نازل يجيب حاجات لاقهم ودخل يقولي الحقي يا تيتا ولقينا الولدين الاثنين على السلم واحد نام والتاني ميت من العياط شلناهم دخلناهم رغم إني كنت خايفة في الأول عشان دي مسؤولية".

واستطردت قائلةً: "اتصلنا على الزوجة فقالت في منتهى البرود ملكوش دعوة وأبوهم هييجي ياخدهم بنتي عيطت وبتقول إزاي دي أم بكلمها بتقولي مش هاجي ومليش دعوة بيهم العيال دول عندي دلوقتي وهيتسلموا في دور الرعاية".