الجمعة 23 أبريل 2021
توقيت مصر 04:02 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

فصل مسلم من عمله بسبب أدائه الصلاة في فرنسا

أرشيفية
أرشيفية
 
بسبب أدائه الصلاة تم فصله من عمله كل هذه جريمة فرنسي مسلم ينتظر تحقيق “العدالة” في دعوى قضائية رفعها للعودة إلى وظيفته، بعد استبعاده من عمله كسائق في حافلات مطار “شارل ديغول” شمالي العاصمة.

وحول حيثيات وتفاصيل القضية يقول سيفين جويز محامي السائق إن موكله عمل لفترة طويلة سائقا في الحافلات المخصصة لنقل موظفي الخطوط الجوية الفرنسية من وإلى مطار شارل ديغول وإنه أدى الصلاة في الحافلة يوم 24 يناير 2017 وهي فارغة من الركاب، وحين أراد موظفو الخطوط الجوية الفرنسية الصعود إليها وجدوا أبوابها مغلقة واضطروا إلى انتظاره حتى يفرغ من الصلاة.

وأضاف جويز أن أحد الموظفين غضب بسبب انتظاره أثناء أداء أنيس الصلاة وتقدم بشكوى ضده في مديرية الأمن (الشرطة) التي أوقفت اعتماده كعامل في المطار.

 أنيس أب لأربعة أطفال، وعمل في مطار شارل ديغول لمدة 16 عاما وبخلاف ما ادعى مدير الشرطة بأنه يمثل تهديدا للأمن قال زملاؤه من العاملين في المطار، وفق جويز إنه مسلم عادي يؤدي واجباته الدينية ولا يمثل أي تهديد.

وأكد المحامي أن مدير الشرطة يعتبر أن المواظبة على أداء الصلاة بشكل يومي والتي هي واجب ديني تشكل تهديدا للسلامة العامة، فضلا عن ربطه بين الصلاة والإسلام والإرهاب وصفًا تصرف مدير الشرطة بأنه إسلاموفوبيا واضحة.
ويعيش في فرنسا ما يقرب من 6 ملايين مسلم، معظمهم من أصول شمال إفريقية.