الجمعة 26 فبراير 2021
توقيت مصر 17:32 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

شاهد.. فيديو مذهل بتقنية عالية الجودة لكوكب المريخ

شاهد.. فيديو مذهل بتقنية عالية الجودة لكوكب المريخ
 

كشف مقطع فيديو عن مشاهد مذهلة لكوكب المريخ، بعد أن أعيدت صياغتها بدقة (K4) من قبل عشاق الفضاء.

وعمل هواة التكنولوجيا على ضبط الصور التي التقطتها وكالة "ناسا" على الكوكب الأحمر، ونشرها على موقع "يوتيوب" في "رحلة" فيديو مدتها عشر دقائق.

وتم تحميل المقطع من قبل قناة (ElderFox) الوثائقية، وقد حقق أكثر من مليوني مشاهدة منذ أن تم تحميله في 17 يوليو، وفق صحيفة "ذا صن" البريطانية.

واستخدم الفريق الذي لم يذكر اسمه، الصور المتاحة للجمهور لتقطيع ما يقرب من 20 فسيفساء صور، بما في ذلك "أكبر مجموعة تم تجميعها على الإطلاق" على سطح المريخ.

ويقول راوي الفيديو: "الصور في هذا الفيديو كلها حقيقية. تم التقاطها بواسطة مركبات ناسا المريخ مباشرة من سطح الكوكب. هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها عرض لقطات المريخ بدقة 4K مذهلة".

ويصفه راوي الفيديو بأنه "التجربة الأكثر واقعية للتواجد على كوكب المريخ".

وتتكون لقطة واحدة لمنطقة تعرف باسم (Glen Torridon) من أكثر من 1000 صورة التقطتها "كيوريوسيتي روفر" - عربة متجولة على المريخ تتحرك بالطاقة النووية، وتعد جزءًا من مشروع مختبر علوم المريخ التابع لوكالة الفضاء الأمريكية - بين 24 نوفمبر و1 ديسمبر 2019.

وقالت القناة الوثائقية إن الفيديو أكبر فسيفساء من سطح المريخ تم إنشاؤها على الإطلاق. ويحتوي على 1.8 مليار بكسل. 

وعلى الرغم من أن الكاميرات الموجودة على كل مركبة "روفر" كانت أعلى من النطاق عند الإطلاق، إلا أنه لا توجد لقطات حية من المريخ.

يشرح الراوي في الفيديو أن هذا يرجع إلى بطء معدل إرسال البيانات إلى الأرض. ويقول: "يمكن للفضول فقط إرسال البيانات مباشرة إلى الأرض بسرعة 32 كيلو بت في الثانية".

"وبدلاً من ذلك، عندما تتمكن المركبة من الاتصال بسفينة المريخ الاستطلاعية، نحصل على سرعات أكثر ملائمة تبلغ 2 ميجابايت في الثانية"، وفق قوله.


يضيف الراوي: "ومع ذلك، هذا الرابط متاح فقط لمدة 8 دقائق فقط لكل يوم سول أو المريخ. إن إرسال فيديو عالي الدقة بهذه السرعات سيستغرق وقتًا طويلاً. نظرًا لأنه لا شيء يتحرك على كوكب المريخ حقًا، فمن المنطقي التقاط الصور وإرسالها".

وأطلقت وكالة "ناسا" مركبات الروح (2004-2010) ، والفرصة (2004-2019) والفضول (2012 حتى اليوم) للبحث عن علامات في الماضي أو الوقن الراهن على وجود حياة فوق سطح المريخ.

وعثر المسبارون على أدلة على وجود الماء على سطح المريخ، وأن المريخ القديم كان لديه الكيمياء المناسبة لدعم الميكروبات الحية.