الجمعة 23 أبريل 2021
توقيت مصر 04:26 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

مقارنة بشاب في العشرينات من عمره

خطر وفاة دونالد ترامب بفيروس كورونا «أعلى بـ90 مرة»

0_FILES-US-HEALTH-VIRUS-POLITICS-TRUMP-QUARANTINE
ترامب وميلانيا
 
قالت تقارير، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أعلن الليلة الماضية إصابته بفيروس كورونا المستجد أكثر عرضة خمس مرات للدخول إلى المستشفى من المرض وأكثر 90مرة عرضة للوفاة بسببه.

وأكد ترامب وزوجته ميلانيا إيجابية إصابتهما بكوفيد – 19، بعد ساعات فقط من إعلان هوب هيكس، كبير مساعدي البيت الأبيض، إصابتها بالفيروس، بعد أن رافقته على متن طائرة الرئاسة عدة مرات خلال الأسبوع الماضي، وسافرت معه لحضور المناظرة الرئاسية الأولى ضد منافسه المرشح الديمقراطي، جو بايدن ليلة الثلاثاء.

لكن في حين تعتبر هيكس البالغة من العمر 31 عامًا مريضة منخفض الخطورة، فإن ترامب الذي يبلغ من العمر 74 عامًا يواجه خطرًا أكبر بكثير، من حيث دخول المستشفى، أو المعاناة من أقسى أعراضه، بحسب مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة.

ووفق مركز (CDC)، فإن المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 65 و 74 هم أكثر عرضة خمس مرات للدخول إلى المستشفى عند إصابتهم بكوفيد - 19 من شخص يتراوح عمره بين 18 و29 عامًا.

في حين أن المرضى في سن ترامب معرضون أيضًا لخطر الموت بنسبة 90مرة مقارنة بنظرائهم الأصغر سنًا.

ومن بين كل 1000 شخص في منتصف السبعينيات أو أكبر مصابون بكوفيد – 19، يموت حوالي 116 شخصًا- بمعدل وفيات يبلغ 11.6 في المائة.

وتقول الدراسات إن العمر هو إلى حد بعيد أقوى مؤشر على خطر وفاة الشخص المصاب.

قال أندرو ليفين، الخبير الاقتصادي في كلية دارتموث لمجلة "نيتشر": "إن كوفيد -19 ليس فقط خطيرًا على كبار السن، إنه خطير للغاية بالنسبة للأشخاص في منتصف الخمسينيات والستينيات والسبعينيات من العمر".

وتنبأ ليفين بأن الإصابة بفيروس كوفيد – 19 تزيد احتمالية أن تكون مميتة بنسبة تزيد عن 50 مرة بالنسبة لشخص يبلغ من العمر 60 عامًا مقارنة بقيادة السيارة.

لكن هنريك سالي، عالم الأوبئة في الأمراض المعدية بجامعة كامبريدج، قال إن "العمر لا يمكن أن يفسر أي شيء" لأن الجنس يمكن أن يكون أيضًا عامل خطر قويًا.

والرجال أكثر عرضة للوفاة من الفيروس مرتين أكثر من النساء، وفقٌا لما نقلته صحيفة "ديلي ستار".

تدعم استنتاجاته أرقام منظمة الصحة العالمية التي قالت إن 1.7 في المائة من النساء اللواتي يصبن بالفيروس سيموتن مقارنة بـ 2.8 في المائة من الرجال، على الرغم من أنه من غير المرجح أن يصاب أي من الجنسين بالفيروس.

وقالت جيسيكا ميتكالف، عالمة الديموغرافيا بجامعة برينستون، إن الاختلافات في استجابة الجهاز المناعي للذكور والإناث قد تفسر هذه الاختلافات، معربة عن اعتقادها بأن الجهاز المناعي الأنثوي قد يكون قادرًا على اكتشاف مسببات الأمراض في وقت مبكر قليلاً.

قد يكون هذا أيضًا السبب في أن كبار السن أكثر عرضة للوفاة من فيروس كورونا.

وأضافت ميتكالف إنه مع تقدم الجسم في السن، فإنه يصاب بمستويات منخفضة من الالتهاب، وقد يدفع كوفيد-19 جهاز المناعة المرهق بالفعل إلى حافة الخطر.

وتؤثر الظروف الصحية الأساسية والقضايا الصحية، مثل مرض السكري والسمنة، بشكل كبير على مدى خطورة حالة الإصابة بفيروس كورونا.

في وقت سابق من هذا العام، حذر مركز السيطرة على الأمراض من أن أي شخص "بدين بشدة" معرض لخطر رد فعل شديد على كوفيد -19.

وتُظهر الأرقام أن ترامب يبلغ 6 أقدام و 3 بوصات و 244 رطلاً، أي ما يعادل مؤشر كتلة الجسم (BMI) البالغ 30.4 ، وهو ما يزيد قليلاً عن عتبة 30.0 للسمنة.

لكن الرئيس الأمريكي لا يشرب ولا يدخن، ولكن من المعروف أنه يستمتع بالوجبات السريعة وشرائح اللحم والآيس كريم.