الإثنين 19 أبريل 2021
توقيت مصر 13:44 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الصين تتشفى في «ترامب».. وأمريكا تتأهب عسكريًا

thumbs_b_c_df3c9a5f36f9cd1ac8fc7dc4b39d12ab
دونالد ترامب
 

على الرغم من مسارعة العديد من قادة دول العالم إلى الإعراب عن أمانيهم بالشفاء للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلا أن الصين وحدها على ما يبد لم تخف شماتتها في إصابته بفيروس كورونا المستجد. 

ولم يصدر بعد رد فعل رسمي من جانب بكين على إعلان ترامب ثبوت إصابته بـ كوفيد – 19 إلا أن هو شيجين، رئيس تحرير صحيفة "جلوبال تايمز" الرسمية والحليف المقرب من الرئيس الصيني شي جين بينج، بالتغريد بالرد على إعلان ترامب المفاجئ بأنه قد أثبت إصابته بالفيروس.

وكتاب في تغريدة عبر حسابه في موقع "تويتر": "دفع الرئيس ترامب والسيدة الأولى ثمن مقامرته بالتقليل من شأن كوفيد – 19. الأخبار تظهر خطورة الوضع الوبائي في الولايات المتحدة".

وتابع: "سيفرض ذلك تأثيرًا سلبيًا على صورة ترامب والولايات المتحدة، وقد يؤثر أيضًا سلبًا على إعادة انتخابه".

وفق صحيفة "ديلي ستار"، فإنه من غير المرجح أن يتحدث هو عن مثل هذا الموضوع الحساس دون التأكد من موافقة الحكومة.

وأثار ترامب غضب الكثيرين في الصين بإصراره على وصف كوفيد – 19 بأنه "فيروس الصين" وإلقاء اللوم على المسؤولين الصينيين لفشلهم في احتواء تفشي ووهان الأولي.

في الأثناء، قال الطبيب الشخصي للرئيس ترامب، شون كونلي، إنه "سيواصل أداء واجباته دون انقطاع أثناء التعافي".

في غضون ذلك، كان رد فعل قادة الدفاع الأمريكيين سريعًا على أنباء إصابة الرئيس بالفيروس. 

وحتى قبل انتشار الأخبار التي تفيد بثبوت إصابة ترامب، بدأت طائرتان للقيادة والسيطرة من طراز "بوينج إي-6" ميركوري تحلقان بشكل واضح للغاية فوق الساحل الأمريكي.

في حين أن الطائرة عادة ما تقوم بإلغاء تنشيط أجهزة الإرسال والاستقبال الخاصة بها أثناء قيامها بدوريات، يبدو أن طائرتي الاستجابة النووية قد تركتا نشطتان هذا الصباح، مما يضمن ظهورهما على شاشات الرادار لعشاق الطيران في جميع أنحاء العالم.

تم تفسير هذه الخطوة على نطاق واسع على أنها تحذير لأعداء أمريكا من أن قوات الدفاع ظلت متيقظة ومستعدة للرد حتى عندما يكون الرئيس مضطربًا.

وتوفر طائرات بوينج إي-4، سيطرة احتياطية على الترسانة النووية الأمريكية في حالة الضربة الأولى للعدو التي تقضي على البنتاجون والبيت الأبيض.

وقال مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأمريكية لشبكة "فوكس نيوز": "لم يطرأ أي تغيير على موقف الجيش الأمريكي"، مضيفًا أن "الرئيس لا يزال هو القائد الأعلى للقوات المسلحة".