الأحد 14 يوليه 2024
توقيت مصر 19:43 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

حقيقة صورة قبر النبي في المدينة المنورة

IMG-20240114-WA0015
صورة القبر


نشرت عدة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لقبر مغطى بقماش أخضر زعمت أنها لقبر النبي محمد في المدينة المنورة.
وحقق المنشور مئات المشاركات وآلاف التفاعلات على الصفحات الناشرة له، إلا أن هذا الادعاء، تبين أنه غير صحيح على الإطلاق.
والحقيقة أن الصورة الملتقطة هي ضريحا في سلطنة عُمان يسود اعتقاد بين السكان المحليين أنه للنبي أيوب، المكرّم في الديانات الإبراهيمية الثلاث.
ووفقاً للمصادر الإسلاميّة الأولى، دُفن النبي في بيته على مقربة من المسجد الذي بناه في المدينة بعد هجرته إليها من مكة.
ومع توسيع المسجد تباعاً أصبح البيت والقبر داخل حرم المسجد المعروف باسم المسجد النبوي، أو الحرم النبوي.