الأربعاء 20 يناير 2021
توقيت مصر 11:51 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

جامعة أكسفورد تستأنف تجارب لقاح كورونا

جامعة أكسفورد تستأنف تجارب لقاح كورونا
جامعة أكسفورد تستأنف تجارب لقاح كورونا
 
أُعلن السبت، استئناف التجارب حول لقاح محتمل لـ (كوفيد – 19) الذي تطوره جامعة أكسفورد بالتعاون مع شركة "استرازينكا"، بعد توقف مؤقت بسبب الآثار الجانبية لأحد المتطوعين من بريطانيا.

وقالت شركة أسترازينيكا، الثلاثاء الماضي، إن التجارب توقفت مؤقتا للتحقيق فيما إذا كان الأثر الجانبي المبلغ عنه مرتبطا باللقاح.

لكن جامعة أكسفورد أعلنت السبت أنها اعتبرت أن الوضع آمن للاستمرار في التجارب. وقالت الجامعة في بيان لها، إنه "من المتوقع" أن "يصاب بعض المشاركين بتوعك" في تجارب كبيرة مثل هذه.

وأضافت أنه يمكن استئناف الدراسات الآن باتباع توصيات لجنة مراجعة السلامة المستقلة والهيئة التنظيمية في المملكة المتحدة، وهي وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية.

ولم تكشف عن معلومات حول مرض المريض لأسباب تتعلق بالسرية، لكن صحيفة "نيويورك تايمز" ذكرت أن أحد المتطوعين في التجربة من بريطانيا تم تشخيصه بالتهاب النخاع المستعرض، وهو متلازمة التهابية تصيب النخاع الشوكي ويمكن أن تكون ناجمة عن عدوى فيروسية.

وتقول منظمة الصحة العالمية،  إنه يتم اختبار ما يقرب من 180 لقاحًا مرشحًا في جميع أنحاء العالم، لكن لم يكمل أي منها بعد التجارب السريرية.

وكانت الآمال كبيرة في أن يكون اللقاح هو أول اللقاح الذي يتم طرحه في السوق، بعد اختبار المرحلة الأولى والثانية بنجاح.

وشارك في انتقالها إلى اختبار المرحلة الثالثة في الأسابيع الأخيرة حوالي 30 ألف مشارك في الولايات المتحدة، وكذلك في المملكة المتحدة والبرازيل وجنوب إفريقيا. 

غالبًا ما تشمل تجارب المرحلة الثالثة على اللقاحات آلاف المشاركين ويمكن أن تستمر لعدة سنوات.

وقال كبير المستشارين العلميين للحكومة، السير باتريك فالانس، في مؤتمر صحفي في داونينج ستريت يوم الأربعاء إن ما حدث في محاكمة أكسفورد ليس بالأمر غير المعتاد.

يأتي هذا بعد أن حذر البروفيسور السير مارك وولبورت، عضو المجموعة الاستشارية العلمية الحكومية "Sage"، من أن المملكة المتحدة "على وشك فقدان السيطرة على الفيروس".

وقال لبرنامج توداي على إذاعة "بي بي سي 4": "عليك فقط أن تنظر عبر القناة لترى ما يحدث في فرنسا وما يحدث في إسبانيا".

وأظهرت الأرقام الرسمية الصادرة السبت أن 3497 شخصًا آخرين أثبتت إصابتهم بالفيروس في المملكة المتحدة. وهو اليوم الثاني على التوالي الذي يتجاوز فيه عدد الحالات المبلغ عنها يوميًا 3000 حالة.

وبذلك يصل العدد الإجمالي للحالات المؤكدة حتى الآن إلى 365174 حالة. وفي الوقت نفسه، كشفت الأرقام الحكومية أن تسعة أشخاص آخرين لقوا حتفهم في غضون 28 يومًا من نتيجة اختبار فيروس كوفيد – 19، وبذلك يصل عدد الوفيات في المملكة المتحدة إلى 41623.