الجمعة 27 مايو 2022
توقيت مصر 20:14 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

تهز طنطا.. شاب يصور فيديوهات مخلة لزوجته والسبب صادم!

images
ا
Native
Teads

أقدم شاب على تصوير صور ومقاطع فيديو إباحية لزوجته، وتهديدها بنشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعى، بعد طلاقها لإجبارها على التنازل عن القضايا التى أقامتها ضده أمام محكمة الأسرة، تتهمه فيه بارتكاب جريمة تبديد منقولات زوجية، وتطالبه بنفقة متعة ونفقة زوجية.
أحالت النيابة العامة بطنطا المتهم إلى محكمة الجنايات لارتكابه جريمة تصوير صور ومقاطع فيديو إباحية لزوجته، وتهديدها بإفشاء أمر من أمور حياتها الخاصة، ونشر صور ومقاطع فيديو إباحية خاصة بها، التقطت في أماكن خاصة وتظهر فيها عارية، والتى تحصل عليها بغير رضاها وبطريقة غير مشروعة، وكان ذلك بقصد حملها على القيام بالتنازل عن القضايا التى أقامتها ضده، واعتدى على حرمة الحياة الخاصة بالمجنى عليها، بأن التقط وسجل بجهاز هاتف محمول صور ومقاطع فيديو إباحية لها فى غرفة نومها ودورات مياه، وكان يهدف بتلك الأفعال الإجرامية إجبارها على التنازل عن القضايا المقامة منها ضده أمام محكمة الأسرة.
 وقضت محكمة جنايات طنطا برئاسة المستشار أحمد عزت مزيد، وعضوية المستشارين إبراهيم ابو زهرة ومحمد الليثى، وحضور عمر حسين وكيل النائب العام وبسكرتيرية محمد قابيل بمعاقبة المتهم بالسجن المشدد لمدة ثلاث سنوات، وبمصادرة الهاتف المضبوط، وبمحو التسجيلات المسجلة عليه.
قالت محكمة جنايات فى قضية الشاب الذى ارتكب جريمة تصوير صور ومقاطع فيديو إباحية لزوجته، إنه بتاريخ الواقعة انعدمت أسمى معانى الإنسانية والرحمة والمودة والسكن، وقام المتهم بهدم القيم الاجتماعية الثابتة بين الزوجين، وقام بتصوير زوجته عارية من الملابس وبدلًا من ستر عورتها غيرة عليها، قام بتصويرها بواسطة الهاتف الجوال الخاص به، وكشف جسدها وأماكن عفتها، وذلك دون رضاء منها مستغلًا ستار العلاقة الزوجية بينهما، لإشباع رغباته الشيطانية منتهكا بذلك حرمة الحياة الخاصة لها، فالتقط صور ومقاطع فيديو إباحية لها فى أماكن وأوقات متفرقة، واحتفظ بهذه الصور على هاتفه الجوال وهددها بنشر هذه الصور ومقاطع الفيديو عبر مواقع التواصل الإجتماعى مبتزا إياها، وذلك لإجبارها على التنازل عن القضايا المقامة منها عقب طلاقها منه، والتنازل على ما استحصلت عليه من حقوق شرعية بموجب أحكام قضائية صادرة من محكمة الأسرة.