الجمعة 21 يونيو 2024
توقيت مصر 03:50 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

تعليق مفاجئ من الأزهر على فوز كريما بنزيما بالكرة الذهبية

upload_1634540444_503222561
كريم بنزيما

أكد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، أن اندماج المسلمين في الغرب، يعد أحد التحديات التي تؤرق بعض المسلمين من جهة، والمجتمع الأوروبي من جهة أخرى.

وأوضح أن الكثير من المسلمين الذين يعيشون في أوروبا نجحوا في الوصول إلى مرحلة متقدمة في التعايش والاندماج، بل وتعدى ذلك إلى وجود نماذج مضيئة تعكس هذا الاندماج، ومن بين هذه النماذج كريم بنزيما، لاعب كرة القدم في فريق ريال مدريد الإسباني ومنتخب فرنسا، والذي ينحدر من أصول جزائرية.

وأشار إلى أن اللاعب، المسلم صاحب الأصول العربية، يقدم من خلال سلوكه وأخلاقياته صورة إيجابية عن المسلم في المجتمع الإسباني، حيث صرح في وقت سابق أن شهر رمضان يشكل أهمية كبرى في حياته باعتباره فريضة إسلامية، وأنه يشعر بسعادة كبيرة أثناء تأديته لهذه الفريضة، مؤكدًا أن صيامه لا يؤثر إطلاقًا على لياقته البدنية أثناء ممارسته الرياضة، أو على نظام التدريب المتبع وعمله كلاعب محترف لكرة القدم.

ورغم المضايقات التي تعرض لها بنزيما خلال مشواره الرياضي، إلا أنه لم يلتفت ولم يتأثر بها وواصل نجاحه في مجاله إلى أن أصبح أحد أفضل اللاعبين بالعالم وتوج بالكرة الذهبية كأفضل لاعب لكرة القدم لعام 2022.

وأوضح أنه من هذه المضايقات ما واجهه من تشهير علني من قبل السياسي الفرنسي اليميني "داميان ريو" الذي نعته بـ"الإرهابي" في تغريدتين له عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وعلى إثر ذلك لم يرد "بنزيما" على الإساءة بإساءة مماثلة ضد هذا السياسي، ولكنه سلك الطريق القانونى للدفاع عن حقوقه ولدفع هذه التهمة.

وأكد أن ما تعرض له بنزيما ليس بجديد حيث يصف بعض المتعصبين من تيارات اليمين المتطرف في أوروبا بصفة عامة الإسلام بالإرهاب ويحاولون تشويه صورته من خلال هذا الربط الزائف، والذي يثبت المسلمين يوما بعد الآخر كذب تلك الادعاءات.

وأقيمت احتفالية في باريس مساء الاثنين، وتوج فيها "بنزيما" بالكرة الذهبية تصدرت الصحف الدولية التي احتفت بتتويج النجم الفرنسي كأفضل لاعب في العالم لعام 2022.