الأربعاء 25 نوفمبر 2020
توقيت مصر 12:24 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

تصريح مفاجئ لوزير خارجية فرنسا بعد لقاء «السيسي» و«الطيب»

unnamed
وزير خارجية فرنسا
 
قال وزير الخارجية الفرنسي، جان ايف لودريان، إن لقاءاته مع رئيس الجمهورية المصري الرئيس عبد الفتاح السيسي والوزير سامح شكري وشيخ الأزهر كلها كانت للتذكير بمبادئ فرنسا في احترام الدين الإسلامي والمسلمين، معقبا: "إحنا بنكن قدر كبير من الاحترام للإسلام".
وأضاف وزير الخارجية الفرنسي، خلال مؤتمر مع وزير الخارجية المصري، أن المسلمين في فرنسا جزء لا يتجزأ من مجتمعنا، والضمير الذي يتمتعون به، مشيرا إلى أن حرية الإيمان والمعتقد من أولى الحريات التي تحرص عليها فرنسا بشكل كبير.
وأشار إلى أن كل دول العالم تواجه الإرهاب والتطرف، فهي قضية مشتركة، وأن فرنسا تدافع دائما عن الدين الإسلامي، وكرر تصميمه على مكافحة التطرف، وأن مصر كانت ضحية لهذه الآفة ومن أول ضحاياها.
ولفت إلى أن هناك آفتين أولهما الحرية ومنها حرية الإيمان والإسلام، والآفة الثانية هي خوض معركة ضد الإرهاب، معقبا: "إن المعركة لم تنته ومستمرة".
وأكد أن المسلمين في فرنسا جزء من تاريخ وهوية الجمهورية الفرنسية، مشيرا إلى أنهم يكافحون الإرهاب وتحريفه ويكافحون التطرف، وأن هذه المعركة لا تخوضها فرنسا فقط وإنما العالم والمجتمع كله.