الأحد 25 أكتوبر 2020
توقيت مصر 01:32 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بعد اعتذار «كيم جونج أون»

تحذير شديد اللهجة من كوريا الشمالية لكوريا الجنوبية

1044877674_0_212_2362_1490_1000x541_80_0_0_4d0ab18b9370ecd66f482d3ae36d929c (1)
كيم جونج أون
 

 حذرت كوريا الشمالية، الأحد، كوريا الجنوبية من الاستمرار في انتهاك حدودها البحرية الغربية، خلال عملية البحث عن جثة مواطن جنوبي قتل بالرصاص في المياه الإقليمية للجارة الشمالية.

وقالت بيونج يانج إنها ستبحث عن جثة المسؤول الكوري الجنوبي بنفسها وتسلمها إلى سيول إذا تم العثور عليها، وفقًا لوكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية.

وتبحث كوريا الجنوبية عن جثة مسؤول صيد الأسماك البالغ من العمر 47 عامًا، الذي قُتِل برصاص كوريا الشمالية في وقت سابق من الأسبوع الماضي بعد أن انجرف إلى المياه الشمالية بالقرب من الحدود البحرية الغربية بين الكوريتين. 

وتزعم كوريا الجنوبية أن كوريا الشمالية أطلقت النار عليه وأحرقت جثته، بينما تقول بينوج يانج إنه فقد في البحر بعد إطلاق النار عليه.

وقال تقرير لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية بعنوان: "نحذر كوريا الجنوبية": "نطالب كوريا الجنوبية بالتوقف الفوري عن تجاوزها لخط الترسيم العسكري البحري في البحر الغربي، مما قد يتسبب في توترات جديدة".

وأضافت: "لقد حشد الجانب الجنوبي العديد من السفن بما في ذلك السفن الحربية في عملية يفترض أنها عملية البحث عن جثة الموظف الحكومي الكوري الجنوبي وتسللت هذه السفن إلى مياهنا الإقليمية منذ 25 سبتمبر، وهذا يستدعي يقظتنا وقد يؤدي إلى حادث مروع آخر".

وأشارت إلى أن كوريا الشمالية تخطط لإجراء عملية البحث عن جثة الموظف الحكومي الكوري الجنوبي في مياهها وتنظر في "إجراءات" و"طرق" لتسليم الجثة إلى الجنوب في حال العثور عليها.

واعتذر الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونج-أون" يوم الجمعة، عن مقتل الموظف الحكومي الكوري الجنوبي في رسالة بعث بها إلى المكتب الرئاسي بسيول، قائلا إنه يأسف بشدة للحادث "غير المتوقع" و"المؤسف" الذي وقع في مياه بلاده.

وقال المكتب الرئاسي بسيول السبت إنه سيطلب من كوريا الشمالية إجراء تحقيق إضافي أو مشترك في حادث مقتل الموظف الحكومي الكوري الجنوبي لمعرفة ما حدث بالضبط، لكنه من غير المؤكد ما إذا كانت كوريا الشمالية ستقبل الطلب.

وكان الرئيس الكوري الجنوبي، مون جيه-إن، قال إن قتل كوريا الشمالية لمسؤول صيد أسماك كوري جنوبي هو حادث "مروع" لا يمكن التسامح معه لأي سبب.

وحث كوريا الشمالية على اتخاذ إجراءات "مسؤولة" فيما يتعلق بالقضية التي قتل فيها الجيش الشمالي المواطنَ الكوري الجنوبي بالرصاص بالقرب من الحدود البحرية الغربية، وفقا لما ذكره المتحدث باسم المكتب الرئاسي كانج مين-سوك.