السبت 10 أبريل 2021
توقيت مصر 21:18 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بالأسماء.. تعرف على أشهر اللاعبين المحتالين في تاريخ كرة القدم

أشهر اللاعبين المحتالين في تاريخ كرة القدم
اللاعبين المحتالين
 
سلطت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، الضوء على أشهر المحتالين في كرة القدم، بما فيهم شخص كاد أن ينتهي به الأمر بالتوقيع لفريق يلعب في دوري أبطال أوروبا.

وبينما تم اكتشاف البعض قبل أن يدخلوا أرض الملعب، تمكن آخرون من الحصول على فرصة للعب، ولم يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى تم اكتشاف حقيقتهم. ميدي أباليمبا لاعب كرة قدم سابق في ديربي كاونتي وساوثيند يونايتد، وحكم عليه بالسجن أربع سنوات بتهم متعددة تتعلق بالاحتيال، بعد انتحال اسم لاعب تشيلسي جايل كاكوتا.

وبعد أن توقفت مسيرته الكروية بسبب الإصابة، انتحل أباليمبا اسم كاكوتا خلال زيارته النوادي الليلية، وإقامته في الفنادق الفاخرة، ودفع ثمن الأشياء الموجودة على بطاقات الائتمان المسروقة.

وقال الرقيب آدم كرونشو من شرطة مانشستر الكبرى للمحكمة: "أخبرنا أباليمبا أن العديد من ضحاياه عاملوه بشكل مختلف لأنهم اعتقدوا أنه لاعب كرة قدم مشهور".

ديدييه بابتيست


في عام 1999، ذكرت صحيفة "التايمز"، أن جيرارد هوييه المدير الفني ليفربول كان على وشك التعاقد مع الدولي الفرنسي ديدييه بابتيست مقابل 5 .3 مليون جنيه إسترليني.

وانهالت "نيوز أوف ذا" وورد بالثناء على الفتى الذهبي وكتبت: نعتقد أن ديدييه بابتيست سيكون إضافة مثالية لكتيبة الدفاع وهو لاعب جذاب ونتوقع الكثير منه".

لكن بابتيست لم يكن سوى شخصية كارتونية في مسلسل "سكاي ون دريم تيم"، وقام بدورها الممثل توم ريدهيل، ويلعب في فريق اسمه هاشستر يونايتد.

وقال متحدث باسم البرنامج: "لقد دهشنا مثل أي شخص آخر لرؤية هذه القصة في الصحف.

لا يمكننا إلا أن نفترض أن شخصًا ما شاهد البرنامج واعتقد أنه حقيقي".

جريجوار أكسيلرود


كاد على وشك أن ينضم إلى صفوف فريق سيسكا صوفيا البلغاري، الذي يللب في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، قبل أن يتم اكتشاف أن سيرته الذاتية مزورة، وأنه أنشأ موقعًا مزيفًا على شبكة الإنترنت لجوائزه.

وتعود رغبة أكسيلرود في لعب كرة القدم منذ أن كان في العاشرة من عمره، لكنه كان سيئًا للغاية لدرجة أن والده منعه من اللعب، لكنه لم يستسلم، ولعب في النهاية لفريق الهواة في نادي باريس سان جيرمان في دوري الدرجة الخامسة الفرنسي.

وقرر اللاعب، إنشاء موقع مزيف له، ادعى فيه أنه كان ضمن احتياطي أبطال دوري الدرجة الأولى الفرنسي، ونسخ تقارير المباريات في الصحف التي تضمنت اسم المهاجم نيكولاس أنيلكا للصق اسمه، وإرسالها إلى الأندية الإنجليزية، وخضع للاختبارات في صفوف سويندون، نورويتش وبورنموث.

ودخل سيسكا صوفيا على الخط في عام 2009، حيث عرض عليه عقدًا لمدة ثلاث سنوات بعد التأهل إلى دوري أبطال أوروبا. وأضاف: "لقد التقطوا صوري بالقميص الرسمي للفريق، ووقعت العقد، ونشروا على موقع النادي الإلكتروني".

وتابع: "لكن مشجعي باريس سان جيرمان هم من دمروني. بين عشية وضحاها، اتصل أحد مشجعي سيسكا صوفيا بمنتدى النادي الباريسي عبر الإنترنت، وسأل: "نحن على وشك التوقيع مع جريج أكسيلرود، ما رأيك فيه؟".

وأردف: "كل مشجعي باريس سان جيرمان لم يعرفوني. قالوا إنني مزيف، قاموا بفحص موقع الويب الخاص بي. لكن بعضها كان صحيحًا، مثل الفيديو في سويندون".

وعمل أكيلرود في مطاعم ماكدونالدز إلى جانب اللعب في جانب الهواة في باريس سان جيرمان.

وشوهد يتسلل إلى ملعب "بارك دي برينس" لالتقاط صور كما لو كان نجمًا صاعدًا.

ولم يبتلع مانشستر سيتي، وأرسنال، وتشيلسي الطعم، وانضم إلى سويندون في عام 2003 لمدة يوم واحد. ووصف أكيلرود نفسه بأنه "غير لائق بدنيًا" و "خاسر"، وقال: "في التدريب، سدد حارس المرمى كرة طويلة، حاولت أن أسددها بضربات رأسية لكنها أصابتني بشكل مربع في وجهي. ضحك الجميع".

وبينما حصل على 20 دقيقة على أرض الملعب في حصة تدريبية، قضى مع بورنموث أسبوعًا في تدريباتهم التمهيدية للموسم 2007، وتمكن من التسجيل في مباراة ودية.

بعد تسجيله هدفين في سويندون - التي صورتها قناة سكاي سبورتس - قضى فترة مع احتياطي نورويتش، ولكن سرعان ما تم رفضه بسبب أدائه الضعيف.

وقرر العمل وكيلاً للاعبين، وساعد اللاعبين الشباب على الالتحاق بالأكاديميات. واعترف أكسيلرود بأنه نادم بالفعل على جوانب معينة من مسيرته القصيرة في اللعب، لكنه قال: "لم أسرق فلسًا واحدًا من الأندية.

لقد دفعت دائمًا مقابل فندقي ورحلاتي الجوية. كانت الأندية تهدر القليل من الوقت لكن الأمر كذلك في بعض الأحيان".

كارلوس كايزر

كان موضوع الفيلم الوثائقي 2018 "القيصر: أعظم لاعب كرة قدم لم يلعب كرة القدم أبدًا"، وقد وقع مع عشرة أندية على الأقل، لأكثر من عشرين عامًا، من بينهم العمالقة البرازيليين فلامينجو وفاسكو دي جاما وبوتافوجو وفلومينينسي.

ومع ذلك، لم يكن لدى كايزر أي نية للعب وكان يزيف بانتظام الإصابة أو يدعي أن جدته قد ماتت لتجنب اللعب. بيرنيو فيرهاجن حكم على لاعب كرة القدم الهولندي الهواة بالسجن 15 شهرًا والترحيل من الدنمارك العام الماضي بعد إدانته بالاحتيال والتزوير.

وكان فيرهاجن قد خدع فرقًا في الدنمارك وجنوب إفريقيا وتشيلي في عرض عقود احترافية عليه.

وأصدر نادي (Viborg FFF) الدنماركي، بيانًا أوضح فيه أنه تم خداعهم للاعتقاد بأن مجموعة "ستيلر" تمثل فيرهاجن، والتي يعد جاريث بيل وجاك جريليش من بين عملائها.

بعد اكتشافه أنه محتال، أنهى النادي عقده وأبلغ الشرطة التي ألقت القبض عليه.