الجمعة 07 مايو 2021
توقيت مصر 05:02 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الصين تبني «مدينة ذكية» تحمي سكانها من الأوبئة

الصين تبني «مدينة ذكية» تحمي سكانها من الأوبئة
الصين تبني «مدينة ذكية» تحمي سكانها من الأوبئة
Native
يشيد مهندسون "مدينة ذكية" في شيونجان بالصين، والتي يتم تصميمها لتكون مؤهلة لمقاومة الأوبئة في المستقبل، كأحد الدروس المستفادة من فيروس كورونا المستجد.

ويتم إنشاء كتل من الشقق مجهزة خصيصًا لأصحاب المنازل للعيش أثناء عمليات الإغلاق المستقبلية، تحتوي كل شقة على شرفة كبيرة بحيث يتمتع السكان بمساحة خارجية واسعة.

وستكون هناك مناطق عمل مشتركة كبيرة بما يكفي للحفاظ على مسافة اجتماعية.وتسمح حدائق الخضروات ومزرعة الطاقة الشمسية على السطح للمقيمين بالاكتفاء الذاتي إذا أثرت الكارثة على سلاسل الغذاء، وفقًا لصحيفة "التلجراف".

ويرأس المشروع الصيني فيسنتي جولارت هو مهندس معماري أسباني، كان يعمل كبيرًا للمهندسين المعماريين في مجلس مدينة برشلونة بين عامي 2011 و 2015. 

ويقول جولارت، إن الجيران سيبدأون وضعًا طبيعيًا جديدًا في تصميم ما بعد فيروس كورونا.

وأضاف: "لا يمكننا الاستمرار في تصميم المدن والمباني وكأن شيئًا لم يحدث. اقتراحنا ينطلق من الحاجة إلى تقديم حلول لمختلف الأزمات التي تحدث، من أجل خلق حياة حضرية جديدة قائمة على الاقتصاد الحيوي الدائري".


وتابع في تصريح إلى وكالة "رويترز": "أردنا إصدار بيان لتلك الأشياء التي اعتقدنا أنها مهمة أثناء الإغلاق وفي المستقبل".

واستدرك قائلاً: "إذا سمحت المنازل بالعمل عن بعد والتعليم عن بعد، ولدينا مساحات مرنة على شرفات كبيرة، ويمكن للمدن أن تزرع الطعام على الأسطح أو تطبع الأشياء في أحيائها، فسوف نكون أكثر استعدادًا لأزمات المستقبل".

ويتكون الحي المقاوم للأوبئة من كتل مصممة لتكامل المعيشة والعمل أثناء تفشي الوباء في المستقبل. وسيكون هناك أيضًا متجر ومكاتب وروضة أطفال ومسبح ومحطة إطفاء.

تم تصميم الحي ليكون مكتفيًا ذاتيًا إذا أوقف فيروس مستقبلي سلاسل الغذاء في العالم، ستكون هناك دفيئات مزودة بإضاءة LED وتدفئة مائية للمقيمين لزراعة الأعشاب الخاصة بهم.

وستكتمل المساحات المكتبية بطابعات ثلاثية الأبعاد لتصنيع كل ما هو مطلوب أثناء عمليات الإغلاق. وتم تصميم الشوارع للمشاة وراكبي الدراجات، مع السماح للسيارات في بعض المناطق فقط.

وأيد المشروع الرئيس الصيني شي جين بينج، على أمل أن يخفف الضغط على بكين. وسيكون هناك أيضًا إنترنت 5G ووصلة سكة حديد عالية السرعة إلى المدينة.

ومن المتوقع أن يتم استثمار ما يصل إلى 500 مليار دولار في إنشاء هذه المدينة خلال السنوات القادمة.

ويأمل الرئيس شي في أن تكون معظم الصناعات في هذه المدينة المستقلبية تكنولوجية متطورة، مما يجعلها منافسة محتملة لوادي السيليكون في كاليفورنيا.