الأربعاء 02 ديسمبر 2020
توقيت مصر 01:42 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

«الجندي» متحديًا الأزهر: الطلاق الشفوي لا قيمة له

خالد الجندي
 

أعاد الداعية الإسلامي الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، الجدل حول قضية وقوع الطلاق الشفوي من عدمه، مؤكدًا إن الطلاق الشفوي لا يقع ولا قيمة له في ظل العصر الحالي، لافتاً إلي أن الله في كتابه العزيز أمرنا بكتابة الدين، فكيف لا يوجد ما يكتب ويوثق أعراض المؤمنات، وذلك في تحد لرأي الأزهر الشريف وهيئة كبار العلماء.

ويأتي تصريح "الجندي" مخالفًا لرأي الأزهر الشريف المعلن في هذه المسألة، والذي أكد أن الطلاق الشفوي يقع حتى لو لم يتم توثيقه.

وأضاف الجندي، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc "، اليوم الخميس: "الله قال لهم فلا تتركوهن كالمعلقات، الإشهاد قبل الدولة كان مبنى على الأخلاق والضمائر والمروءة، أما الآن الأمور اختلفت، التوثيق من مصالح الدولة التي استجدت بحكم القانون، الذي سار ولياً على الأمة بأكملها، فلا طلاق دون توثيق".

وفي 2017حسمت هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، هذه المسألة، مؤكدة وقوع الطلاق الشفوى المستوفى أركانه وشروطه، مشيرة إلى أن هذا ما استقر عليه المسلمون منذ عهد النبى محمد صلى الله عليه وسلم، وأكدت أنه على المطلق أن يبادر في توثيق هذا الطلاق فور وقوعِه؛ حفاظا على حقوق المطلقة وأبنائها.

 

وشددت هيئة كبار علماء الأزهر الشريف على أنه من حق ولى الأمر شرعا أن يتخذ ما يلزمُ من إجراءاتٍ لسن تشريعٍ يكفل توقيع عقوبة تعزيرية رادعة على من امتنع عن التوثيق أو ماطَل فيه، محذرة المسلمين كافة من الاستهانة بأمر الطلاق، ومن التسرع فى هدم الأسرة، وتشريد الأولاد.