الأربعاء 28 يوليه 2021
توقيت مصر 13:36 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

ابنة هبة قطب تكشف تفاصيل منعها من نزول حمام السباحة بالمايوه الشرعي

Capture
.
Native

حالة من الجدل والغضب انتشرت بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ما وصفوه بـ"ازدواجية" المعايير في تناول القضايا الاجتماعية، خاصة بسبب ما حدث مع "فتاة الفستان" و "فتاة النقاب" في لجان امتحانية مختلفة، وتركيز الإعلام والنقد فقط على "فتاة الفستان".
لكن فتاة تدعى دينا هشام  والتي اتضح أنها ابنة الطبيبة المعروفة هبة قطب، خرجت وفجرت حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي حيث أعادت إلى الساحة " خناقة المايوهات " والتي لم تعد جديدة على المجتمع المصري ، ولكنها أصبحت متكررة خلال السنوات الأخيرة بشكل ملحوظ وهذا الصيف أيضا لم يكن مختلفا.
وقال ابنة هبة قطب :" لازم نضغط على البنات لحد ما يقلعوا " ، بهذه الكلمات سردت في فيديو ظهرت فيه وهي تبكي تفاصيل منعها من نزول حمام سباحة بـ مايوه شرعي في أحد الفنادق بـ  كمبوند  بالم هيلز وفيما بعد تبين أن هذه الفتاة هي ابنة الطبيبة المعروفة هبة قطب .
وقالت الفتاة في الفيديو الذي جمع آلاف المشاهدات فور نشره : " أنا بقالي 10 سنين في كندا عمري ما حسيت إني مضطهدة أو إني مش مقبولة بسبب الحجاب بالعكس الجميع بييدعموني وبيدعموا إيماني بـ عقيدة معينة، مش كفاية قهر " .

وواصلت هجومها الحاد على العنصرية التي تعرضت لها قائلة  : " أنا بقالي سنة في مصر احنا نشرب ونقلع زي الغرب أوك و وعاوزين نبقى شبههم طول الوقت عشان نكون هاي كلاس..  لكن أن إحنا  نختار زي الغرب نلبس ايه ،  لا في الحالة دي  نواجه بعنصرية و لازم نضغط على البنات لغاية ما يقلعوا.. لأ أنا عاوزة ألبس براحتي وكفاية بقى وبجد كدة حرام ".
وظهرت دينا هشام في أحد برامج التوك شو لتكشف تفاصيل أكثر عن نفسها وعن الواقعة التي تعرضت لها ، مؤكدة أنها ابنة الطبيبة المعروفة هبة قطب، والتي سبق أن حذرتها من أن بعض الفنادق في مصر لا تقبل تواجد الفتيات بمايوه شرعي في حمامات السباحة ، خصوصا أن وزارة السياحة تركت لكل مكان حرية تقرير اللائحة الداخلية الخاصة به .
  وكشفت الفتاة أنها تعرضت للاضطهاد والمنع بسبب حجابها في أكثر من مطعم ونادي ومكان سياحي وقرى سياحية ، ومنها نادي الجزيرة نفسه وأن هناك ملايين من المحجبات يتعرضون لهذا الموقف ، مضيفة : " جذور المشكلة متأصلة مش مجرد أن شكلي وحش بالحجاب فبيمنعوني  ، ولابد من احترام حريات الغير ما دمت لا أؤذي أحدا مهما كان لبسي وأنا بطالب باحترام حريتي ".
وأكدت الفتاة أن كندا لا يوجد بها أي قوانين مماثلة تحدد نوع الملابس التي ترتديها الفتيات بالأماكن العامة ، قائلة : " محتاجين قانون يتحكم في اللوائح الداخلية ..  وحسيت اني مهمشة في بيتي وفي بلدي الفكرة كلها في العنصرية مش أي حاجة تانية .. البنت  يجب أن تكون حرة ترتدي ما تشاء ".

أول رد من هبة قطب على أزمة ابنةها
أما عن رد فعل الدكتورة هبة قطب والدة دينا هشام على الموقف العنصري الذي تعرضت له ابنةها ، قالت دينا : "   بقالي  4 أو 5 سنوات بحضر أجازات إلى مصر وقررت مؤخرا أن أعيش في مصر ولما حصل كدة معايا اتعصبت وروحت لوالدتي قالتلي : " هنعمل ايه " .