السبت 31 يوليه 2021
توقيت مصر 17:20 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

(إف بي آي) يتوجه إلى بيروت للتحقيق في انفجار مرفأ بيروت

محققو مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي)
Native
من المقرر أن يصل محققو مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) إلى لبنان نهاية هذا الأسبوع للمساعدة في التحقيق في الانفجار الضخم في مرفأ بيروت الذي أودى بحياة ما يقرب من 200 شخص وجرح الآلاف.

بعد جولة مع ضباط الجيش اللبناني، دعا وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية ديفيد هيل إلى إجراء تحقيق شامل وشفاف في انفجار 4 أغسطس، بحسب وكالة "أسوشيتد برس". 

وأضاف هيل للصحفيين: "نحتاج حقًا إلى التأكد من وجود تحقيق شامل وشفاف وموثوق. أعلم أن هذا ما يطلبه الجميع".

ودعا لبنان كلاً من الولايات المتحدة وفرنسا للمشاركة في التحقيق بعد خروج عشرات الآلاف إلى شوارع بيروت الأسبوع الماضي احتجاجاً على سوء تعامل الحكومة مع الانفجار، الذي أدى إلى تشريد أكثر من 300 ألف شخص.

وعلى مدى السنوات الماضية، أصدرت الجمارك والجيش والوكالات الأمنية والقضاء في لبنان ما لا يقل عن 10 تحذيرات بشأن ما يقرب من 3000 طن من نترات الأمونيوم، حسبما ذكرت وكالة "أسوشييتد برس" نقلاً عن وثائق حكومية تم تادولها على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويشهد لبنان زيارات دبلوماسية متعددة بعد الانفجار الذي وقع قبل أيام في مرفأ بيروت، وخلف 178 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، ومئات المفقودين، الى جانب دمار مادي هائل، وخسائر تقدر بنحو 15 مليار دولار، وفق أرقام رسمية غير نهائية.

ودفع الانفجار حكومة حسان دياب إلى الاستقالة، بعد توليها مهامها في 11 فبراير، وكلفت حاليًا بتصريف أعمال البلاد التي تعيش حالة طوارئ.

ويزيد انفجار بيروت من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، تداعيات أزمة اقتصادية قاسية، واستقطابا سياسيا حادا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.