الإثنين 01 مارس 2021
توقيت مصر 21:24 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

إثيوبيا تنسحب من مفاوضات سد النهضة بشكل مفاجئ

أرشيفية
 

أعلنت إثيوبيا انسحابها من مفاوضات سد النهضة في واشنطن، عقب تسلمها مسودة المقترح الذي أقرته أمريكا بعد عدة اجتماعات مع الثلاثي مصر والسودان وإثيوبيا.

وبعد موافقة جميع الأطراف على المسودة، تراجعت إثيوبيا بشكل مفاجئ، وأبلغت أمريكا عدم حضورها الاجتماع المقرر عقده غد وبعد غد بين جميع الطراف ذات الصلة.

وقالت وزارة المياه الإثيوبية، إنها أبلغت وزارة الخزانة الأمريكية، بعدم مشاركتها في اجتماعات واشنطن حول سد النهضة، والمقررة يومي غد وبعد غد على مستوى وزراء الخارجية والري في مصر والسودان.

وزعمت أديس أبابا، أنها لم تتمكن من استكمال المباحثات حول مسودة اتفاق سد النهضة مع المختصين و"أصحاب المصلحة المحليين".

وكانت إثيوبيا قد عقدت اجتماعا، مطلع الأسبوع الماضي، برئاسة رئيس الوزراء آبي أحمد ومشاركة وزير المياه وعدد من المختصين والفنيين المحليين للتباحث حول مستجدات سد النهضة.

وأعلن السودان قبل أيام استلام الدول الثلاث مسودة الاتفاق التي أعدتها الولايات المتحدة الأمريكية بمشاركة البنك الدولي، تمهيدا للتوقيع عليها نهاية الشهر الجاري.

ووصل إلى العاصمة الأمريكية واشنطن وفدا مصر والسودان للمشاركة في الاجتماعات.

وكان وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس قد أبلغ الصحفيين قبل يومين، أن الأطراف الثلاثة تسلمت مسودة اتفاق نهائي مقدمة من وزارة الخزانة الأميركية، وأن اجتماعات 27 فبراير الجاري قد تشهد توقيع اتفاقية نهائية بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

إلا أن رئيس وزراء إثيوبيا الأسبق هايلا ماريام ديسالين، وصل الثلاثاء إلى الخرطوم مبعوثاً من قبل رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، حيث التقى القيادة السودانية وأبلغها رسالة شفهية من رئيس بلاده، تناولت بحسب مصادر مطلعة لـ"العربية"، الموقف الإثيوبي من قضايا الإقليم بشكل عام، وسد النهضة على وجه الخصوص.

إلى ذلك، رجحت المصادر ألا تاكون الزيارة اقتصرت على مباحثات "سد النهضة"، بل تضمنت ملفات إقليمية أخرى، وشؤونا ثنائية وإقليمية تعني البلدين.