الجمعة 18 يونيو 2021
توقيت مصر 11:11 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

ملك الأردن ورئيس العراق يبحثان تخفيف التوتر بعد مقتل سليماني

عاهل الأردن يبحث مع «حفتر» طرق دعم قواته في ليبيا
Native
بحث العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني مع الرئيس العراقي برهم صالح، الأحد، تخفيف التوتر في العراق والمنطقة على خلفية مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.
جاء ذلك في مكالمة هاتفية تلقاها صالح من الملك عبد الله، وفق رسمي عراقي وآخر أردني.
ووفق بيان للديوان الملكي الأردني، تلقت الأناضول نسخة منه، أكد الملك عبد الله، خلال الاتصال، "حرص الأردن الدائم على الحفاظ على أمن العراق واستقراره، وضرورة بذل كل الجهود اللازمة لتجاوز التوتر، وحماية العراق وشعبه بكل مكوناته، وتجنيب المنطقة والعالم أي تهديد للسلم والاستقرار".
فيما نقل بيان للرئاسة العراقية عن الملك الأردني تأكيده على "ضرورة تخفيف التوتر في العراق والمنطقة، وتدارك الأزمة الحالية، وضبط النفس من جميع الأطراف".
من جانبه، قال صالح إن "العراق يسعى إلى أن يكون عامل استقرار ولقاء للمصالح بين شعوب المنطقة المتآخية، وليس ساحة للصراعات والتجاذبات".
وقتل سليماني والمهندس، فجر الجمعة، بقصف جوي أمريكي في بغداد؛ ما أثار غضبا واسعا في العراق وإيران، وتهديدات متبادلة بين طهران بالانتقام وواشنطن بالرد على أي خطوة.
وفي وقت سابق اليوم، صوت البرلمان العراقي بالأغلبية على قرار يطالب الحكومة بإنهاء التواجد العسكري الأجنبي على أراضي البلاد، وتقديم شكوى رسمية الى مجلس الأمن ضد الولايات المتحدة لـ"انتهاكها سيادة العراق".
وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي. -