السبت 26 سبتمبر 2020
توقيت مصر 02:35 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

فرنسا تحقق في مقتل 6 من مواطنيها بالنيجر

الجيش الفرنسي يحرر رهينة هولنديا كان محتجزا لدى القاعدة
أعلنت النيابة العامة في باريس، الإثنين، فتح تحقيق بشأن مقتل 6 فرنسيين في النيجر.
وقالت النيابة العامة الفرنسية لمكافحة الإرهاب، في بيان، إنها "فتحت تحقيقا في عمليات قتل مرتبطة بمخطط إرهابي"، بحسب موقع "فرانس 24" المحلي.
جاء ذلك بالتزامن مع إعلان جيش النيجر أنه شن عملية مطاردة بدعم من القوات الجوية الفرنسية بحثا عن قتلة 8 أشخاص بينهم 6 فرنسيين.
وقالت وزارة داخلية النيجر، في تصريح صحفي، إن "عمليات البحث جارية مع شركائنا للقبض على من يقفون وراء هذه الأعمال الدنيئة وتعزيز الأمن في المنطقة".
وقال الجيش الفرنسي الذي ينشر قوة لمحاربة الإرهابيين قوامها 5 آلاف و100 عنصر في منطقة الساحل، إنه يقدم الاسناد الجوي للعملية التي تجري في منطقة شاسعة تغطيها الأشجار.
والأحد، قتل 6 فرنسيين مع سائقهم ودليلهم النيجريين على أيدي مسلحين يستقلون دراجات نارية في منطقة كوريه بالنيجر، وتبعد نحو ساعة عن العاصمة نيامي.
وفي السياق نفسه، قالت جمعية "أكتيد" الفرنسية الإغاثية إن الهجوم استهدف عاملين لديها، مشيرة إلى مقتل 4 نساء و4 رجال تراوح أعمارهم بين 25 و50 عاماً.
وعبرت الجمعية الإثنين عن أسفها لأن المجتمع الدولي لا يضمن سلامة العاملين في المجال الإنساني المنتشرين في البلدان المعرضة للخطر.
ويعمل في منظمة "أكتيد" 200 موظف في النيجر.
و"أكتيد" موجودة في النيجر منذ العام 2010 وتعمل مع النازحين، بسبب الصراع في منطقة الحدود الثلاثية (مالي وبوركينا فاسو والنيجر) والأزمة في بحيرة تشاد.
وحتى الساعة (21: 15 ت.غ) لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.
ومنذ عام 2015، تكافح النيجر ضد موجة هجمات إرهابية قرب الحدود مع مالي وبوركينا فاسو غربا، ما فاقم الوضع في تيلابيري ومناطق تاهوا حيث نزح نحو 78 ألف شخص.
وخلال العام الجاري، أعلنت فرنسا أنها ستعزز وجودها العسكري في مناطق غرب إفريقيا المضطربة من خلال إرسال 600 جندي لينضموا إلى 4 آلاف و 500 موجودين حاليا في إطار عمليتها العسكرية هناك. -